أكد رئيس أبخازيا، راؤول خاجيمبا، اليوم الجمعة، أن بلاده استقبلت نحو 800 عائد من أبناء الجالية الأبخازية في سوريا.

. وقال خاجيمبا في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”: “في البداية، كان هناك نحو 700-800 شخص جاؤوا إلينا. حاولنا تسوية مسائل إسكانهم وإنشاء فرص لتكييفهم بطريقة ما مع ظروفنا”.

وفي معرض حديثه عن هؤلاء السوريين من الأصول الأبخازية، الذين يعيشون حاليا في أبخازيا، لفت الرئيس إلى أن البعض منهم يدرسون، مشيراً: “أولئك الذين يعملون في مجالات مختلفة، بطريقة أو بأخرى، يخلقون الفرص لأنفسهم ليعيشوا ويهيئون الظروف حتى تتمكن الأسرة من الاندماج، بشكل صحيح، في المجتمع الأبخازي”.
وتعيش في الجمهورية العربية السورية جالية أبخازية هاجرت إلى هناك، في نهاية القرن التاسع عشر، يصل قوامها لأكثر من 7500 شخص.
هذا ووقع الرئيس السوري، بشار الأسد، مع نظيره الأبخازي، راؤول خاجيمبا، في 4 سبتمبر/ أيلول الماضي، معاهدة صداقة وتعاون بين البلدين، كما أبرمت الدولتان اتفاقيتين، الأولى حول إنشاء لجنة مشتركة للتعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والعلوم والفنون والثقافة، والثانية في مجال تسهيل وتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.