أفينيتي من جنرال إلكتريك: أول محرك نفاث فوق صوتي للطائرات المدنية منذ 55 عاماً – يطلق حقبة جديدة من الطيران فوق الصوتي المتسم بالكفاءة

 

سيقوم “أفينيتي” بتشغيل طائرة “إيه إس 2” النفاثة التجارية الفوق الصوتية من “إيريون” لتقوم برحلتها الأولى في عام 2023

 

أورلاندو، فلوريدا-(بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت شركة “جنرال إلكتريك” للطيران في مؤتمر صحفي أجرته اليوم مع شركة “إيريون”، أنها استكملت التصميم المبدئي لأول محرك فوق صوتي صُنع خصيصاً للطائرات النفاثة التجارية. وتمّ تحسين هذه الفئة الجديدة من المحركات، والتي تم الكشف عنها اليوم تحت اسم المحرك التوربيني المروحي “أفينيتي” من “جنرال إلكتريك”، إلى أرفع مستوى من خلال تقنية “جنرال إلكتريك” المثبتة في مجال الطيران فوق الصوتي، بحيث تتزامن مع إطلاق  “إيه إس 2” من “إيريون”.

 

هذا وتعدّ “أفينيتي” فئة جديدة من المحركات التوربينية المروحية ذات نسبة الالتفافية المتوسطة التي توفر أداءً استثنائياً ومتوازناً عبر الرحلات الفوق الصوتية والتحت صوتية على حد سواء. ويدمج محرك “أفينيتي” مزيجاً فريداً من التجربة العسكرية المثبتة للطيران الفوق الصوتي، والموثوقية التجارية، وأكثر تقنيات محركات الطائرات النفاثة تقدماً.

 

وتجدر الإشارة إلى أن “أفينيتي” من “جنرال إلكتريك” يعتبر محركاً توربينياً مروحياً مزدوج أعمدة الإدارة ومزدوج المراوح يتم التحكم به من خلال تقنية التحكم الرقمي الكامل في حركة المحركات (“إف إيه دي إي سي”) من الجيل التالي من أجل تحسين موثوقية الإرسال والتشخيص على متن الطائرة. وتم تصميمه بهدف تمكين الطيران الفوق صوتي الفعال فوق المياه والطيران التحت صوتي الفعّال فوق اليابسة، دون الحاجة إلى تطبيق أي تعديلات على لوائح الامتثال الحالية. كما تم تصميم المحرك لتلبية المتطلبات الصارمة للضوضاء من المرحلة الخامسة، وتجاوز معايير الانبعاثات الحالية.

 

وتشمل خصائص محرك “أفينيتي” من “جنرال إلكتريك” ما يلي:

  • أداءً فعالاً على كامل نطاق غلاف الطيران مع ارتفاع عالٍ يبلغ 60,000 قدم.
  • مروحة مزدوجة متطورة متمتعة بأعلى نسبة التفافية لأي محرك فوق صوتي.
  • نظام عادم فوق صوتي خاص غير معزز.
  • نواة محرك مثبتة تم أخذها من حافظة شركات الطيران التجارية التابعة لشركة “جنرال إلكتريك” والتي تتمتع بمليارات الساعات الناجحة والموثوقة من الخدمة التشغيلية.
  • جهاز احتراق متين مغلف بطبقات متطورة من أجل التشغيل المتواصل بسرعات عالية.
  • تقنية صوتية متقدمة مصممة لتلبية المتطلبات التنظيمية أو تجاوزها.
  • تقنيات التصميم والتصنيع المضافة من “جنرال إلكتريك” من أجل تحسين الوزن والأداء.

 

وقال براد موتيير، نائب الرئيس والمدير العام للأعمال والطيران العام والخدمات المتكاملة لدى شركة “جنرال إلكتريك” في معرض تعليقه على الأمر: “شهدت سرعة الطائرات التجارية خلال الأعوام الخمسين الماضية زيادة بنسبة تقل عن 10 في المائة. فبدلاً من التحرك بشكل أسرع، ازداد حجم المقصورات وأصبحت أكثر راحة – وأصبح المدى أطول. والآن وبعد طرح الطائرات ذات المقصورات الكبيرة والمريحة وذات المدى الطويل في السوق، تأتي السرعة كالخطوة التالية واجبة التحقيق. . . وأصبح ذلك ممكناً مع محرك ’أفينيتي‘ من ’جنرال إلكتريك‘”.

 

وبعد عامين من الدراسات الأولية، أطلقت كلٌّ من شركة “جنرال إلكتريك” للطيران و”إيريون” في مايو من عام 2017 عملية رسمية تهدف إلى تحديد وتقييم التصميم النهائي لمحرك طائرة “إيه إس 2” النفاثة التجارية الفوق الصوتية. ويواصل الفريق المعني بالمشروع لدى “جنرال إلكتريك”، المدعوم من قبل فريق هندسي متخصص، العمل مع شركة “إيريون” من خلال عملية رسمية ومبوبة. ومن المقرر إتمام عملية الاستعراض التالية للتصميم في عام 2020، في إشارة إلى بداية مرحلة التصميم التفصيلي وإنتاج مادة الاختبار.

 

وتتعاون شركة “إيريون” مع شركة “جنرال إلكتريك” للطيران، و”لوكهيد مارتن”، و”هاني ويل” من أجل تطوير طائرة “إيه إس 2”.

 

ومن جهته، قال توم فايس، الرئيس التنفيذي لشركة “إيريون”: “تتمثل مهمتنا في تعزيز قطاع التنقل العالمي من خلال سرعة تفوق الصوت، بدءاً بطيران الأعمال ووصولاً إلى التصاميم الأسرع والأكثر اتساعاً لطيران الأعمال والطيران التجاري على حد سواء. وتتيح ’جنرال إلكتريك‘ للطيران هذه الحقبة الجديدة الفعالة والمستدامة من السرعة التي تفوق الصوت من خلال عملها الرائد في محرك ’أفينيتي‘”.

 

مقطع الفيديو: تعرفوا على محرك “أفينيتي” من “جنرال إلكتريك”

الصور: طائرة “إيه إس 2” من “إيريون”

 

لمحة عن شركة “جنرال إلكتريك” للطيران

 

تعتبر “جنرال إلكتريك” للطيران، وهي وحدة تشغيلية تابعة لشركة “جنرال إلكتريك” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز:NYSE:GE)، مزوداً عالمياً رائداً لمحركات الطائرات النفاثة والمحركات المروحية التوربينية، والمكونات والأنظمة المتكاملة للطائرات التجارية والعسكرية وطائرات الأعمال والطائرات العامة. تملك “جنرال إلكتريك” للطيران شبكة خدمات عالمية لدعم هذه العروض.

 

لمحة عن شركة “إيريون”

 

تنهض شركة “إيريون” بريادة جيل جديد من الطائرات النفاثة الفعالة فوق الصوتية التي تهدف إلى إحداث ثورة في مجال الطيران ومنح المسافرين المزيد من الوقت والذي يُعتبر أثمن سلعة على الإطلاق. أبرمت اتفاقيات تعاونية مع كل من شركة “جنرال إلكتريك” للطيران و”لوكهيد مارتن” في عام 2017. وتقوم الشركات الثلاث، التي انضمت إليها شركة “هاني ويل” لأنظمة مقصورات القيادة المتقدمة في عام 2018، بتطوير الطائرة النفاثة التجارية الفوق الصوتية “ماك 1.4 إيه إس 2”. وستوفر هذه الطائر النفاثة، التي تتسع لـ 12 راكباً، على المسافرين ما يصل إلى ثلاث ساعات عبر المحيط الأطلسي وخمس ساعات عبر المحيط الهادئ. وهي أسرع بنسبة 60 في المائة من الطائرات المدنية الحالية. وستقوم “إيه إس 2” بإعادة تعريف تجربة الركاب، مع توفير مستوى جديد من الرحلات الفاخرة والمتصلة والمنتجة والهادئة بسرعة 1000 ميل في الساعة. وتخطط “إيريون” لإطلاق طائرة “إيه إس 2” في عام 2023، بحيث تحصل على الشهادة في عام 2025.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20181015005961/en/

 

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات  التأثير القانوني.