عقدت شركة “أورستيد” اليوم اتفاقاً مع “آي سكويرد كابيتال” وأصحاب الأسهم الإداريين للاستحواذ على نسبة مائة بالمائة من أسهم رأس المال في شركة “لينكولن كلين إنيرجي” محدودة المسؤولية (“إل سي إي”) مقابل قيمة مؤسسية بلغت 580 مليون دولار أمريكي.

وتعتبر شركة “لينكولن كلين إنيرجي” المحدودة المطورة، والمالكة، والمشغلة الرائدة لمزارع الرياح وهي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً رئيسياً لها. ومنذ استحواذ “آي سكويرد كابيتال” على حصة 90 في المائة من الشركة في عام 2015 واحتفاظ الفريق الإداري على نسبة الـ 10 في المائة المتبقية، تمكنت “لينكولن كلين إنيرجي” من تطوير وبناء أكثر من 500 ميجاواط من القدرة التشغيلية، كما أنّها تعمل على تشييد مشروع رياح بري آخر وبقدرة تصل إلى 300 ميجاواط، وتملك خططاً لمشاريع قيد الإعداد بقدرة تفوق الـ 1.5 جيجاواط والتي يتوقع أن تُستكمل بحلول عام 2022.

ومن ناحية أخرى، تعتبر “أورستيد” الشركة الرائدة عالمياً في مجال الرياح البحرية، وأعلنت الشركة في فبراير لعام 2018 عن خططها للاستثمار في تقنيات أخرى للطاقة المتجددة بهدف تعزيز موقعها في هذا القطاع.

وقال أولي كجيمز سورينسن، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الشراكات، وعمليات الاندماج والاستحواذ وإدارة الأصول لدى “أورستيد”، في سياق تعليقه على الأمر: “تعتبر الولايات المتحدة سوقاً رائدة في قطاع توليد الطاقة المتجدّدة. ونحن مسرورون للغاية لإعلاننا عن هذه الصفقة، والتي ستزود ’أورستيد‘ بمنصة نمو قوية في أحد أسواق النمو الاستراتيجي الخاصة بـها. سيكون من شأن عملية الاستحواذ على شركة ’”لينكولن كلين إنيرجي‘ أن تمنحنا حافظة جذابة تتمتع بمزيج جيد من القدرات التشغيلية والتطويرية. وحظيت مهارات وطموح فريق ’لينكولن كلين إنيرجي‘ بإعجابنا، ونعتقد أن ’آي سكويرد كابيتال‘ دعمت هذه الشركة بشكل جيد وأسهمت في وصولها إلى موقعها الحالي في السوق. نتطلع قُدماً للعمل مع فريق ’لينكولن كلين إنيرجي‘ الناجح وذو الخبرة العالية من أجل تطوير هذه الشركة الجذابة أكثر وأكثر”.

ومن جانبه، علّق عادل رحمة الله، الشريك في “آي سكويرد كابيتال” على هذه الصفقة قائلاً: “نحن فخورون إذ سنحت لنا الفرصة للعمل مع ديكلان فلاناجان وفريقه المدهش من أجل النهوض بشركة ’لينكولن كلين إنيرجي‘ لتصبح أكبر مالك مستقل مكلف بتوليد الطاقة من الرياح في الولايات المتحدة لعام 2017. نتمنى للفريق أن يواصل نجاحاته على الدوام ونهنئ ’أورستيد‘ على هذه الصفقة”.

وفي السياق ذاته، قال ديكلان فلاناجان، مؤسس شركة “لينكولين كلين إنيرجي” ورئيسها التنفيذي، معلقاً: “لطالما كنت معجباً بشركة ’أورستيد‘ لريادتهم في مجال طاقة الرياح البحرية. نتطلع أنا وفريق العمل في ’لينكولن كلين إنيرجي‘ قدماً لمحاكاة هذا

الدور الريادي في مجال الرياح البرية في الولايات المتحدة. كما أودّ أن أشكر ’آي سكويرد كابيتال‘ على خبرتهم العميقة والتزامهم مع ’لينكولين كلين إنيرجي‘ في المجالين المالي والتشغيلي خلال الفترة السابقة التي اتسمت بالنمو السريع والناجح”.

هذا وسيستمر الفريق الإداري الحالي في شركة “لينكولن كلين إنيرجي” في إدارة الشركة، والتي ستكون وحدة منفصلة عن شركة “أورستيد” لطاقة الرياح.

ما زالت الصفقة رهن الحصول على الموافقة من السلطات المعنية بالمنافسة في الولايات المتحدة، ويُتوقع أن يتم استكمالها قُبيل نهاية عام 2018.

لمحة حول “آي سكويرد كابيتال”

تُعتبر “آي سكويرد كابيتال” شركةً مستقلّة متخصصةً في إدارة استثمار البنى التحتية في العالم، حيث تُركّز على الطاقة والمرافق والنقل في الأمريكيتين وأوروبا وآسيا. وتمتلك الشركة مكاتب هونج كونج، وهيوستن، ولندن، وميامي، ونيودلهي، ونيويورك، وسنغافورة.

لمحة حول “أورستيد”

قامت شركة “أورستيد”، بصفتها الرائدة عالمياً في مجال تطوير مزارع الرياح البحرية، بتركيب ما مقداره 5.1 جيجاواط من قدرة الرياح البحرية في أوروبا، بينما ما تزال تعمل على تجهيز 3.8 جيجاواط إضافية. يتمثل طموح “أورستيد” في إنشاء طاقة رياح بحرية إجمالية تصل إلى 11-12 جيجاواط حول العالم بحلول عام 2025.

دخلت “أورستيد” إلى سوق الولايات المتحدة في عام 2015 وتنظر إلى سوق الطاقة المتجددة فيها كفرصة جذابة للنمو الاستراتيجي.

* تعتبر “أورستيد” صاحبة الحقوق الخاصة بتطوير مشروعات “باي ستايت ويند” و”أوشن ويند” بحيث تصل طاقتها الإجمالية المحتملة إلى 4 جيجاواط من الرياح البحرية.

* وستعمل “أورستيد” في فيرجينيا على بناء عنفتين هوائيتين بقدرة 6 ميجاواط كجزء من المرحلة الأولى من مشروع “دومينيون إنيرجي” لطاقة الرياح البحرية. كما وقعت الشركتان على مذكرة تفاهم تمنح “أورستيد” الحقوق الحصرية لمناقشة أي خطط لتطوير طاقة رياح بحرية محتملة تصل قدرتها إلى 2 جيجاواط.

* بالإضافة إلى ذلك، تنشط “أورستيد” في مجالات بطاريات التخزين واستغلال الطاقة الشمسية، وقامت في العام الماضي بتأسيس وجود لها في أوستن بتكساس في نية منها للمضي في هذه الجهود.

لمحة حول “لينكولن كلين إنيرجي”

* تعتبر “لينكولن كلين إنيرجي” شركة رائدة في تطوير مشاريع الرياح البرية في الولايات المتحدة، وتملك مكاتباً في شيكاغو بإيلينوي، وأوستن بتكساس.

* تأسست الشركة في عام 2009 من قبل الرئيس التنفيذي ديكلان فلاناجان، ونجحت الشركة في تطوير أكثر من 1.8 جيجاواط من مشاريع الطاقة المتجددة في كاليفورنيا، ونيوجرسي، وتكساس. وتبوأت “لينكولن كلين إنيرجي” في عام 2017 المركز الأول كأكبر جهة مستقلة في مجال توليد الرياح في الولايات المتحدة.1

* تملك شركة “لينكولن كلين إنيرجي” حافظةً من 513 ميجاواط من أصول طاقة الرياح والطاقة الشمسية والتي كلفت بها مؤخراً2، بالإضافة إلى 300 ميجاواط من أصول الرياح التي ما زالت قيد الإنشاء والمتمركزة في تكساس بشكل رئيسي. تم التعاقد كلياً على جميع المشاريع من خلال اتفاقات تسليم مقررة المدة وطويلة الأجل ومع أطراف مقابلة رفيعة المستوى.

* تملك “لينكولن كلين إنيرجي” أيضاً أكثر من 1.5 جيجاواط من مشاريع التطوير التي تنتشر عبر أسواق الولايات المتحدة الغنية بالرياح مثل مجلس ولاية تكساس للموثوقية الكهربائية (“إركوت”)، ومجمع الطاقة الجنوبي الغربي (“إس بيه بيه”)، ومشغل النظام المستقل لوسط القارة (“إم آي إس أو”).

1 المصدر: الجمعية الأمريكية لطاقة الرياح (“إيه دبليو إي إيه”).

2 تشمل الحافظة التشغيلية 10 ميجاواط من الطاقة الكهروضوئية الشمسية.