زارت النائب بهية الحريري مدينة صيدا القديمة حيث تفقدت اطلاق مشروع فرز النفايات من المصدر ” صيدا بتعرف تفرز ” الذي اطلقته على صعيد المدينة برعاية بلدية صيدا .

وشاركت الحريري في لقاء لعدد من سكان محلة رجال الأربعين في احد المنازل تخلله شرح من فريق عمل المشروع لأهمية الفرز من المصدر في التخفيف من حجم العوادم الناجمة عن النفايات غير العضوية .

واكدت الحريري على ضرورة تضافر جهود الجميع من بلدية ومؤسسات اهلية وتربوية ومواطنين من اجل ان تصبح عملية الفرز من المصدر نمطاً يومياً وسلوكاً مستمراً يجعل من صيدا نموذجاً حضاريا ومدينة صديقة للبيئة .

وترافق اطلاق المشروع في صيدا القديمة مع بدء توزيع الدفعة الأولى من مستوعبات فرز النفايات على عدد من احياء صيدا القديمة من قبل البلدية وشركة NTCC  ، ومع يوم ترفيهي توعوي حول اهمية الفرز من المصدر اقامته مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بالتعاون مع البلدية ونادي روتارأكت –صيدا وجمعيات ” كشافة لبنان المستقبل ، الكشاف المسلم، بقسطا للتنمية الاجتماعية ، مكتبة اطفال صيدا الشعبية ، المؤاساة ، بادري ، كاريتاس ، الهيئة الاسلامية للرعاية ، التنمية للإنسان والبيئة وسما للتنمية ” وتخللته زيارات وجولات ميدانية قام بها فريق العمل المتطوع من هذه الجمعيات على الأبنية السكنية والمقاهي ليشرحوا للسكان  آلية ومراحل الفرز وتطبيق أولي له على نماذج من مواد عضوية وغير عضوية في المستوعبات المخصصة لهذه وتلك ..

واقيمت في اليوم نفسه أنشطة ترفيهية للأولاد في ساحة باب السراي قام خلالها الشباب المتطوعون بتعريفهم على اهمية وطريقة الفرز من المصدر.