إختتم قسم المرئي والمسموع في جامعة سيدة اللويزة المهرجان الدولي الثاني عشر للأفلام في مسرح بشارة الراعي، في الحرم الرّئيسي للجامعة في زوق مصبح.

 

وبعد كلمة مشتركة لمدير المهرجان سام لحود والمدير الفني الدّكتور نيكولا خباز شكرا فيها كل من ساهم في إنجاح هذه النسخة، وأعلنا عن بدء قبول أفلام الطّلاّب من المشاركين مباشرةً بمعزلٍ عن غربلة الجامعات للأفلام إفساحًا في المجال أمام الجميع للحصول على فرصٍ متساوية. ثمّ جرى تسليم الجوائز الّتي توزّعت على الشكل التالي:

 

– جائزة سعفة الزيتون الذهبية لأفضل فيلم أجنبي عن فئة الرسوم المتحركة للفيلم الروسي Tweet-Tweetللمخرجة

‏Zhanna Bekmambetova

-جائزة سعفة الزيتون الذهبية لأفضل فيلم وثائقي أجنبي من نصيب جورجيا عن فيلم  Prisoner of Society من إخراج

‏Rati Tsiteladze

– جائزة سعفة الزيتون الذهبية لأفضل فيلم روائي أجنبي للفيلم الأوسترالي All These Creatures للمخرج تشارلز وليام

-جائزة السعفة الذهبية عن أفضل فيلم مستقلّ لفيلم Sunday Market :Tripoli للمخرج يحيى مراد، ومبلغ ……٢ل.ل

 

 

– تنويه لجنة التحكيم لفيلم

‏All The World Is Green

للمخرج أنطوني معلوف من جامعة القديس يوسف

‏IESAV، ومبلغ ……١ ل.ل

 

 

– عن فئة الرسوم المتحركة، سعفة الزيتون الذهبية فازت بها أراز كليان من جامعة ALBA عن فيلمها Undivided ، ومبلغ ……١ل.ل

 

وقدم بنك بيروت خمس جوائز بقيمة 200 دولار أميركي، لتصويت الجمهور اليومي، إضافة إلى تغطية مصاريف رحلة كان للمشاركة في المهرجان، والتي فازت بها لين طويلة من جامعة الروح القدس-الكسليك عن فيلمها “Foreboding “.

 

أما الجائزة التي قدمتها وزارة السياحة عن فئة الأرض والشّعب والثقافة، فكانت من نصيب A Canvas of life للمخرج أحمد النابلسي، وهي كناية عن المشاركة في مهرجان كان السينمائي، وتغطية تكاليف الرحلة.

-وقد نال المخرج خالد الريس وهو خريج جامعة سيّدة اللّويزة جائزة إميل شاهين للتميز السينمائي عن فيلمه Lamia Khonda

وفي الختام ، جاءت المراتب الثلاث الأولى على الشّكل التالي:

-المرتبة الثالثة: “Pick me up ” – ليال عقيقي ، من الجامعة اللبنانية، نالت مبلغ ……١ل.ل

 

المرتبة الثانية: Athyo ” – جان-بيار عبدايم من الجامعة اللبنانية، نال مبلغ ١٥٠٠٠٠٠ل.ل

 

المرتبة الأولى: فاز بسعفة الزيتون الذهبية أنطوني يزبك – من الـIESAV ومبلغ ٢٠٠٠٠٠٠ ل.ل

 

وسجّل المهرجان سابقةً بامتناع لجنة التّحكيم عن تقديم جائزة سعفة الزيتون الذهبية عن فئة الفيلم الوثائقي الطلابي نظرًا لعدم اعتبارها ضمن معايير الأفلام الوثائقية، آملين في أن تشهد السنوات المقبلة أعمالاً وثائقيّة تستحقّ جوائز.

 

يُذكر انّ حفل تسليم الجوائز توّج أسبوعًا حافلاً سينمائًا كان قد استهلّ بتكريم جوليا قصّار وشهد عروضًا يوميّة للأفلام وورش عمل ، ولقاءات مكثّفة للجنة التّحكيم المؤلّفة من أبرع الخبراء في مجال الفنّ السّابع.

 

كونوا على الموعد في السنة المقبلة مع مهرجان جامعة سيّدة اللّويزة للأفلام بدورته ال١٣ في تشرين الثّاني ٢٠١٩