استقبلت لجنة مراقبة هيئات الضمان في السادس عشر من نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٨ وفداً من مجلس إدارة نقابة وسطاء التأمين اللبنانية ترأسه السيد إيلي حنّا.

وقد أشادت رئيسة اللجنة بالإنابة، السيدة نادين الحبّال، بمشاركة النقابة الإيجابية في المشاورات المتعلّقة بتنظيم قطاع التأمين الصحي بموجب القرار ١٨٦/ ل.م.ض، ونوهت باستمرار التعاون الإيجابي بما يصب في مصلحة حملة عقود التأمين. في هذا الإطار، أثار ممثلو النقابة عدداً من الشكاوى والتحديات المتعلّقة بالتنفيذ العملي للقرار ١٨٦/ل.م.ض. حيث أن هذا الموضوع يأخذ طابع الأولوية على جدول أعمال اللجنة، نظراً لأهميته بالنسبة لحملة عقود التأمين.

من جهة أخرى، ناقش الحاضرون مواضيع ترتبط بتنظيم أعمال وساطة التأمين وإعادة التأمين، حيث شدد المجتمعون على ضرورة تعزيز المتطلبات بالنسبة للحوكمة، وشفافية العمليات، والإفصاحات المالية، والاحترافية في السلوكيات. وقد نوهت اللجنة بأن مثل هذه الخطوات لا بد من أن تعزّز قدرة النموّ في قطاع الوساطة، وأن تضع السوق على مسار الاستثمار في بناء القدرات تحضيراً للمستقبل. وتتوقع اللجنة أن يتطور قطاع الوساطة بما يتناسب مع تطلعاتها وتطلعات الناجحين فيه، حيث لا بد له من أن يلعب دوراً رائداً في تقديم الخدمات المتطورة وتقديم النصائح إلى حملة عقود التأمين.

فضلاً عن ذلك، تداول المجتمعون بالانعكاسات الإيجابية على قطاع الوساطة بعد دخول اللويدز إلى لبنان، حيث تأملُ اللجنة أن يشهدَ السوق تعيين عددٍ من شركات الوساطة كوكلاء إداريين (Coverholders) يمثلون اللويدز في لبنان.