على الرغم من النتائج السلبية التي أدى اليها غياب الخصوصية مع انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ما يزال استخدام هذه الوسائل في ازدياد. وتشهد منصات التواصل الاجتماعي زيادة في عدد المستخدمين، وفي متوسط الوقت الذي يقضيه هؤلاء المستخدمون على وسائل التواصل هذه.

ولقد استندت هذه النتائج التي ظهرت في أحدث تقارير مختبر المستهلكين من اريكسون، #OMG Social media is here to stay على ردود أكثر من 2600 مستخدم للهواتف الذكية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. بالإضافة آراء من مقابلات شخصية جرت في البرازيل واليابان والسويد والولايات المتحدة والمملكة المتحدة . كما شملت الدراسة أيضًا بيانات تم الحصول عليها من قاعدة بيانات موجودة مسبقاً تضم المستخدمين العالميين.

وما يزال استخدام وسائل التواصل الإجتماعي في ازديادٍ مُستمر، على الرغم من النتائج السلبية الناجمة عن غياب الخصوصية مع فورة استخدام هذه الوسائل. فتشهد منصات التواصل الاجتماعي زيادة في عدد مستخدميها، وفي متوسط ​​الوقت الذي يقضيه هؤلاء على هذه الوسائل.

في هذا السياق، أكدّ أندريه جوالدا، كبير المستشارين في مختبر المستهلكين في إريكسون :” بعد انتشار موجة واسعة من الانتقادات السلبية، لا سيما مع قبل كامبريدج أناليتيكا والمراكز المتخصصة الأخرى في قضايا الخصوصية، توجهنا للتعرف عن صحة ما يتم ترويجه من قبل وسائل الإعلام والمحللين بأن وسائل التواصل الاجتماعي تتجه للزوال. وبرأيي فإن وسائل التواصل الاجتماعي لن يتراجع نشاطها على الإطلاق، بل هي على العكس في نمو مستمر”.