قال مصدر من مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه، اليوم، إن فرنسا لن تتخذ أي “قرار متعجل” بشأن مستقبل علاقتها الاستراتيجية مع السعودية إلى أن تتضح الحقائق حول مقتل خاشقجي.
وأضاف المصدر:” إذا كانت قرارات ستتخذ في المستقبل فإنها ستتخذ استنادا إلى حقائق تكون قد اتضحت ومسؤوليات تحددت بشكل واضح”، وفقا لوكالة “رويترز”.
وأعلن النائب العام السعودي، السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي، جمال خاشقجي، خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.
وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية، والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا، جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية، وتقديمهم للعدالة.
هذا وحذر دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، في وقت سابق من اليوم مما وصفه بـ”الألاعيب الغامضة” في قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.