أعلن التلفزيون الكوبي امس أن الاستفتاء الوطني حول مشروع الدستور الجديد في كوبا الذي يعترف بدور السوق ونشاط القطاع الخاص في الاقتصاد، سيجري في 24 شباط 2019.

وستتم مناقشة المشروع مسبقا في جلسات شعبية تنظم بين 13 آب و15 تشرين الثاني في الشركات والمدارس والجامعات والأحياء دعي إلى المشاركة فيها أيضا زهاء 1,4 مليون كوبي من المهاجرين أو المنفيين، في سابقة منذ ثورة 1959.

وقال الضابط في القوات المسلحة الثورية الكوبية لازارو أرونتي: “يجب ان نتصدى لتحد مهم يتمثل بالاستعداد لعملية دراسة دستورنا ودعمه غير المشروط في 24 شباط”.

وأعلن في نشرة أخبار التلفزيون الوطني أيضا عن موعد الاستفتاء الذي يتزامن مع ذكرى إعلان الدستور الحالي عام 1976 وذكرى بداية حرب الاستقلال الكوبية عن اسبانيا عام 1895