ستحظى المؤسسات الصغيرة في لبنان بفرصة الاستفادة من “برنامج الخدمات الاستشارية للمؤسسات الصغيرة” الخاص بلبنان، والذي أعلن عن إطلاقه اليوم في بيروت بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

واحتفاءً بهذا الإنجاز، استضاف البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية فعالية تحت رعاية دولة الرئيس سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، وبحضور وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان، ونائبة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان جوليا كوخ دي بيولي، والمدير التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية جانيت هيكمان. كما حضر حفل إطلاق البرنامج أكثر من 100 شخص يمثلون مجتمع الأعمال والجهات المانحة الدولية ووسائل الإعلام.

وسيقدم البرنامج الدعم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير الخدمات الاستشارية بهدف تعزيز أدائها واستدامتها والارتقاء بمستوى الإبداع فيها وتعزيز الابتكار والتنافسية وإيجاد الوظائف، بما يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة فرص هذه المؤسسات في الحصول على التمويل اللازم لتحقيق النمو. وتمثل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 90 بالمائة من القطاع الخاص في لبنان، لتشكل بذلك العمود الفقري للاقتصاد في ذلك البلد. ولذلك، فإن تقديم الدعم لهذا القطاع أولوية لدى بعثات البنك والاتحاد الأوروبي العاملة في لبنان.

ويعمل البرنامج على ربط هذه المؤسسات باستشاريين محليين ودوليين بهدف مساعدة المؤسسات على تحقيق النمو في اقتصاداتها المحلية. وتغطي نصائح الأعمال التي سيتم تقديمها مجموعة من المجالات، مثل الاستراتيجية والتسويق والعمليات وإدارة الجودة، وكفاءة الطاقة والإدارة المالية وغيرها. كما يعقد البنك دورات تدريبية لاستشاريين محليين من أجل تعزيز قدراتهم والارتقاء بمستوى ونطاق الخدمات الاستشارية التي يقدمونها.

وعلى مدى أكثر من 25 عاماً، حصل هذا النوع من البرامج على دعم يزيد عن 400 مليون يورو من صناديق الدعم التي أُنشئت لمساعدة نحو 22 ألف مؤسسة صغيرة ومتوسطة في الدول التي يمتلك البنك استثمارات فيها. وفي عام 2017، انضمت لبنان إلى قائمة الدول الحاصلة على استثمارات البنك، الذي استثمر أكثر من 90 مليون يورو في ذلك البلد حتى اليوم. كما أطلق البنك عملياته هذا العام في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، لتنضم إلى مصر والأردن والمغرب وتونس، وذلك كجزء من منطقة جنوب وشرق المتوسط التي ينشط البنك فيها، والتي حصلت على استثمارات تصل إلى نحو 8 مليارات يورو موزعة على 195 مشروعاً.