أبلغ الجيش الإسرائيلي اليونيفيل صباح اليوم بأنه بدأ أنشطة جنوب الخط الأزرق للبحث عن ما يشتبه أنه أنفاق.

الوضع العام في منطقة عمليات اليونيفيل لا يزال هادئاً، وتعمل اليونيفيل مع جميع المحاورين من أجل الحفاظ على الاستقرار العام.

جنود حفظ السلام التابعين لليونيفيل زادوا من دورياتهم على طول الخط الأزرق، إلى جانب القوات المسلحة اللبنانية، للحفاظ على الاستقرار العام وتجنب أي سوء فهم قد يؤدي إلى تصعيد.

إن رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول على اتصال وثيق مع كل من القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي، ويحثّ مجدداً جميع الأطراف على استخدام الآليات التي تضطلع بها اليونيفيل في مجال الارتباط والتنسيق والآلية الثلاثية لتهدئة أي توتر.

وتعمل فرق الارتباط التابعة لليونيفيل على جانبي الخط الأزرق.

إشارة الى أن اليونيفيل تراقب الخط الأزرق على مدار الساعة وتعلن عن جميع انتهاكات قرار مجلس الأمن الدولي 1701، وهو القرار الذي يشكل جوهر ولاية اليونيفيل.