عقد المكتب السياسي للحركة اللبنانية الديموقراطية اجتماعه الدوري برئاسة جاك تامر والاعضاء، وتداول المجتمعون بالوضع الداخلي والعام، واصدروا بيانا اشاروا فيه “انه بعد أيام من التفاؤل في شأن قرب تأليف الحكومة، تبدو العقبات التي تعترض مهمة الرئيس المكلف سعد الحريري، عصية على المعالجة الداخلية والخارجية على حد سواء”.

واشار البيان “ان الوضع لم يعد يسمح بتأجيل او مماطلة في تشكيل الحكومة نظرا للوضع الاقتصادي والمعيشي الضاغط وضرورة اطلاق عجلة الدولة وتفعيلها، ووضع خطة سريعة متكاملة للنهوض بالقطاع الصحي، والكهرباء، وتلوث الانهر، وتلوث مياه الشرب، والنفايات، حيث اصبح لبنان في الدرجة الاولى على لائحة الامراض السرطانية من جراء التلوث”.

ودعت الحركة الرؤساء الثلاثة الى “عقد اجتماع عاجل للتعاون في ما بينهم، من اجل انقاذ البلاد، والحد من الضغوط الاقتصادية على مواطنيها، والعمل على الاسراع في تشكيل الحكومة، قبل الوصول الى نقمة شعبية لا تحمد عقباها، على ان تكون حكومة من الاقطاب الرئيسية للتخفيف من الاحتقان، وتذليل كافة العقبات، والجلوس وجها الى وجه لحل كافة القضايا العالقة”.