رعى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي حفل توقيع اتفاقية بين شركة “البان لبنان” وشركة Livestock Water Recycling (LWR) الكندية لانشاء محطة لمعالجة النفايات السائلة الناتجة عن المصنع والمزرعة التابعين للشركة في منطقة حوش سنيد في محافظة بعلبك- الهرمل وذلك بالتعاون مع مشروع مكافحة التلوث البيئي في لبنان LEPAP.

 

حضر الحفل النائبان السابقان نبيل دو فريج وغازي يوسف والسفير الايطالي في لبنان ماسيمو ماروتي والامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل ومحافظ البقاع كمال أبو جودة  ورئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر  ورئيس مجلس ادارة شركة “البان لبنان” محمد زيدان ورئيس Livestock Water Recycling (LWR) روس ثورتون ومدير مشروع LEPAP مروان رزق الله  ومستشارا الرئيس الحريري فادي فواز ونديم المنلا وممثلون عن سفارتي كندا وهولاندا ، والبنك الدولي، وبرنامج الامم المتحدة للتنمية و مصرف لبنان وبنك البحر المتوسّط وعدد من المشرفين والمساهمين في إنشاء هذا المشروع.

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ثم القى المهندس فادي فواز كلمة  اعتبر فيها  ان هذه الخطوة تشكل حجر الاساس لمعالجة جدية للملف البيئي في لبنان وهي ثمرة تعاون بين عدد من الوزارات والهيئات المعنية  والممولين المحليين والدوليين .من ناحيته تحدث السيد رزق الله عن اهمية المشروع في معالجة الازمة البيئية في لبنان عامة وفي مجرى نهر الليطاني خاصة كما تحدث السيد روس فقدم شرحا مفصّلا عن إنشاء وتشغيل محطة المعالجة وعن ضرورة تعميم هذه التجرية .

وتحدث السيد زيدان فشكر كل من ساهم في تحضير وتنفيذ هذا المشروع الذي ستصل قيمته الإجمالية إلى حوالي المليوني دولار وقال: لطالما شكل الجانب البيئي في نهر الليطاني هاجسا للشركة منذ تاسيسها من خلال معالجة مياه ومخلفات المزرعة والمعمل وقد عملنا منذ عام 2005 بالتعاون مع الجامعة الاميركية على معالجة هذه المشكلة من خلال انشاء مشروع بيئي لانتاج الغاز بهدف التخلص من مخلفات المزرعة الا ان العدوان الاسرائيلي عام 2006 حال دون نجاح هذا المشروع .

كلمة الرئيس الحريري

ثم تحدث الرئيس الحريري فقال:اود ان اهنئكم جميعا على هذا الانجاز فنحن بحاجة كبيرة لتنظيف نهر الليطاني وهذه خطوة اولى وجيدة في هذا الاتجاه وامل ان يقتدي الجميع بهذا المشروع الحيوي للبلد وهو عمل مهم لانهاء التلوث في الليطاني ويجب علينا ان ندعمه .

هذا المشروع يستفيد من القروض المعطاة من قبل المصرف المركزي والمصارف اللبنانية لانه يعود بفائدة بيئية كبيرة ونحن نشجع هذا الامر ونشجع ايضا كل المصانع الموجودة في البقاع ان تحذو حذوه وتعمل بهذه الطريقة.سيكون موضوع مكافحة التلوث من ابرز المشاريع التي ستعمل عليها الحكومة المقبلة لنضع حدا للوباء الحاصل في البقاع .

وانا اجدد التهنئة لكم جميعا وللسفير الايطالي ايضا على هذه المشروع المهم والحيوي للبنان.

 

وفي نهاية الحفل وقع كل من زيدان وروس الاتفاقية.

 

يذكر إن المشروع سيبدأ العمل به بعد توقيع عقد الاتفاقية حيث سيستغرق إنشاء المحطة وتشغيلها حوالي السنة وستكون هذه المحطة الأولى من نوعها في لبنان. وستنتج المحطة %66مياه صالحة لإعادة الإستعمال، بالإضافة إلى 19% أسمدةصلبة و 15% أسمدة سائلة.