قالت وزارة الصحة في صنعاء، إن بوارج ومقاتلات التحالف العربي دمرت مستشفى الدريهمي ومركز الأمومة والطفولة في منطقة الدريهمي بالحديدة، ولا يزال عدد الضحايا مجهولا حتى الآن.
وأدت سلسلة من الغارات الجوية السعودية، وقصف من البوارج على مدينة الدريهمي إلى تدمير مستشفى الدريهمي العام الذي يمتلئ بالمرضى والمواطنين والكوادر الصحية ، كما دمر القصف مستشفى الأمومة والطفولة الذي يقدم خدماته للنساء الحوامل والمواليد، بحسب وكالة “سبأ” الموالية للحوثيين.
ونقلت الوكالة عن وزارة الصحة في صنعاء، أن أعداد الضحايا لا يزال مجهولا حتى اللحظة، وأشارت إلى استهداف سيارة الإسعاف في المستشفى العام ومنازل المواطنين والمنشآت، الأمر الذي حد من حركة سيارات الإسعاف وسيارات المواطنين سواء للنزوح أو لنقل القتلى والجرحى.
ودعت وزارة الصحة المجتمع الدولي إلى “اتخاذ موقف جدي وحازم تجاه حملة الإبادة التي تواجه اليمن” من قبل السعودية والدول المتحالفة معها.