أشارت قناة “خبر ترك” التركية، إلى أن الشرطة تتحرّى في فرضية أن قتلة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى في اسطنبول، قد تخلّصوا من جثته بتذويبها بالأسيد.

وأضافت القناة أن هذه الفرضيّة كانت تعتبرها الشرطة في البداية ضرباً من الخيال، لكن ومع تقدّم التحقيق أصبحت الجهات الأمنيّة التركيّة لا تستبعد هذا الاحتمال.

وكان فريق بحث جنائي تركي قد فتّش مبنى القنصليّة السعوديّة في اسطنبول الليلة الماضية، في إطار عمل الفريق المشترك مع السعودية، لمعرفة ملابسات اختفاء خاشقجي، بعد دخوله المبنى في الثاني من الشهر الحالي.

ورجّحت أنقرة في وقت سابق أن يكون خاشقجي قد قُتِلَ داخل القنصليّة، بينما تُصرّ الرياض على أنه قد غادر المبنى قبل اختفائه.