بيروت، في 24 تشرين الأول، 2018: بعد معرضه في الدورة 57 من بينالي البندقية للفنون، ممثلاً الجناح الوطني الأرميني، يعرض الفنان جان بوغوصيان في لبنان من 18 أيلول، لوحات مرسومة بالنار، وهي تقنية نادرة في عالم الفن المعاصر.  وقد مدّدت فترة المعرض أسبوع آخر حتى الرابع من تشرين الثاني بسبب نجاحه الكبير وبناءً على طلب الجمهور. فقد قام أكثر من 6000 شخص حتى اليوم بزيارة هذا الحدث الفني الرائع.

من تنظيم الجمعية اللبنانية للمهرجانات الثقافية برئاسة السيدة رندا أرمنازي، بالاشتراك مع غاليري تانيت لمؤسِّسته السيدة نايلة كتّانة – كونيك، يجمع المعرض القيّم عليه السيد برونو كورا، المدير الحالي لجمعية بورري Burri Foundation في Città di Castello في إيطاليا، أعمالاً كان بعضها مشاركاً في بينالي البندقية وأعمالاً أخرى مصممة خصيصاً لمعرض بيروت في مبنى صحيفة L’Orient-Le Jour القديم الذي عاش الحرب الأهلية في أسواق بيروت.

وقد اختير مبنى صحيفة L’Orient-Le Jour القديم لتاريخه الذي يعكس تاريخ لبنان ويعكس اعمال الفنان. إن مداخلة بوغوصيان في هذا المبنى، بعد دماره وإعادة إحيائه، ستكون التعبير الأخير للمبنى الذي سيعود ويعيش من جديد.