التقت النائب ستريدا جعجع، في معراب، وفداً كبيراً من بلدة بلوزا – قضاء بشري على رأسه المختار انطونيوس مارون ورئيس مركز “القوات اللبنانية” ربيع مارون، في حضور النائب جوزيف اسحق، امين سر “القوات” في المنطقة روبير حدشيتي، مدير مكتب النائب جعجع غازي جعجع ومساعده رومانوس الشعار.
وقد وضع رئيس المركز الزيارة في إطار شكر نائبي المنطقة على اهتمامهما المستمر بالبلدة من جميع النواحي وخصوصاً لناحية العمل على توسيع مدخل البلدة، والمساعدة العينية التي تقدمها النائب جعجع منذ سنوات عديدة لاهالي البلدة من مادة المازوت بهدف تشغيل مضخة المياه التي تغذي البلدة بمياه الشفة وعلى مساعدتها لأطفال البلدة عبر تقديمها لهم مساعدات مدرسيّة واهتمامها بصيانة الإنارة العامة في البلدة من خلال اتحاد البلديات.
من جهتها، رحبّت النائب جعجع بالوفد، مثنيةً على مبادرتهم، وقالت: “ان لبلدة بلوزا واهلها معزة خاصة عندنا، وانا على تنسيق تام مع رئيس المركز في كل ما يعود بالخير على البلدة وعلى المنطقة ككل”، مشيرةً إلى أن “الجميع يعلم كم هي الاوضاع صعبة، ورغم ذلك، نحن كنائبي المنطقة لم نوقف جهودنا لاكمال المسيرة الانمائية التي بدأناها منذ 13 سنة. وآخر المشاريع المهمة التي افتتحناها معمل فرز التفاح الذي يؤسس لانطلاقة علمية وصحيحة لتهيئة تفاح منطقتنا بحسب الشروط المطلوبة عالمياً لتصديره الى الخارج. لذلك، أطلب من جميع مزارعي تفاح بلدة بلوزا الالتزام بتوجهيات اللجنة “الزراعية في قضاء بشري ” التي شكلناها مؤخرا ً من مهندسين زراعيين ومختصين لارشاد مزارعي المنطقة من اجل تحسين انتاجهم، وبالتالي أوضاعهم الاجتماعية كي يتشجعوا لاستثمار كل اراضيهم الزراعيّة بزراعة التفاح”.


وختمت النائب جعجع: ” يهمني أن أعلمكم بخبر سار جداً لأهل المنطقة ككل وهو أننا بدأنا منذ أسبوعين باعادة تأهيل مستشفى بشري الحكومي والذي تبلغ كلفته 75.000.000 ليرة لبنانية، ما سيمكن أهلنا من الحصول على أفضل رعاية صحيّة ممكنة بانتظار مشروعنا الصحي الأكبر هو افتتاح مستشفى مار ماما التي نعمل بكل جهد وكد من أجل تأمين التمويل اللازم لإكماله”.