يستضيف مجلس الشيوخ الفرنسي مؤتمر تحت عنوان” الديبلوماسية المائية وتغيّير المناخ من أجل السلام في بلاد ما بين النهرين”: حالة حوض دجلة والفرات التي يُشارك فيه عن الجانب اللبناني وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل ومدير عام الموارد المائية والكهربائية الدكتور فادي قمير في قصر اللوكسمبورغ- قاعة كليمنصو.

 

يقام هذا المؤتمر الرابع بعد النجاح الذي حققته المؤتمرات الثلاثة السابقة “الهدردبلوماسية وتغير المناخ للسلام في الشرق الاوسط” على العاصي في 2015، الاردن في عام 2016، ونهر النيل في عام 2017، يتم تجديد المبادرة للسنة الرابعة على التوالي.

 

ويبادر الى تنظيم هذا المؤتمر السيد أوليفيه كاديك، عضو مجلس الشيوخ ممثل الفرنسيين خارج فرنسا، والدكتور فادي جورج قمير، مدير الموارد المائية والكهربائية في لبنان ورئيس المتوسط المستدام.

 

وسيشمل هذا المؤتمر الرابع جزاًء استعادياً للتذكير بالدروس من الطبعات السابقة من عام 2016 الى عام 2017 وصولاً الى هذا العام.

 

وسيتناول الموضوعات التالية:

الدورة 1: الاثر رجعي والخبرات: العاصي ونهر الاردن ونهر النيل.

الدورة 2: القضايا السياسية المائية في بلاد ما بين النهرين: حالة نهر دجلة والفرات.

– الدورة 3: المسائل التقنية والاقتصادية والبيئية في نهر دجلة والفرات: قضية العلاقة بين (المياه والطاقة والمواد الغذائية) وتأثير المناخ.

– الدورة 4: الهدردبلوماسية والورساطة في تجمعات كبيرة من منطقة الشرق الأوسط.