إعتقلت قوات أمنية تابعة لمجموعة أنصار الله/الحوثي المصور فؤاد الخضر من مسكنه بعد اقتاحمها لشركة “يمن ديجيتال” للخدمات الإعلامية.

وبحسب نقابة الصحفيين اليمنيين، فقد اقتحمت قوات أمنية تابعة لجماعة أنصار الله/الحوثي مقر شركة “يمن ديجيتال” للخدمات الإعلامية بعد ظهر يوم الثلاثاء 6 تشرين ثاني/نوفمبر. وهي شركة إنتاج وخدمات إعلامية تقدم خدمات إعلامية لعدد من المؤسسات الإعلامية الدولية. تلى ذلك اقتحام قوات الأمن لمسكن فؤاد الخضر واعتقاله من داخل البيت، ووفقا للتقارير الاعلامية فهو معتقل لدى جهاز الأمن القومي. كما واقتحمت قوات الأمن مسكن المصور محمد عيضة، ولكنها لم تعثر عليه واعتقلت بدلا منه أثنين من أخوانه.

وقد دانت نقابة الصحفيين اليمنيين هذه الاعتقالات وطالبت بالافراج الفوري عن المعتقلين وإيقاف الحملات ضد الصحافة والصحفيين وزجهم بالصراعات السياسية.

وقال أنطوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: “إننا نطالب أجهزة الأمن في صنعاء بالإفراج الفوري عن زميلنا الخضر والمعتقلين الآخرين. وإننا ندين كل الأفعال والإجراءات بحق الصحفيين والمصممة لترهيب الصحفيين وتكميم الصحافة المستقلة في اليمن.”