الرسالة الثالثة – ارمينيا

استأنفت القمة الفرنكوفونية عند الرابعة من بعد ظهر اليوم بتوقيت أرمينيا ( الثالثة بتوقيت بيروت) جلساتها، بعد الجلسة الافتتاحية الصباحية، وتم خلالها انتقال رئاسة القمة من مدغشقر الى ارمينيا، حيث تولى رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان ادارة الجلسة، التي تم في خلالها انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نائباً للرئيس، كما انتخب ايضاً رؤساء وفود دول شاطئ العاج، هايتي، جزر موريشيوس، وفيتنام، نواباً للرئيس.

ودرست القمة المواضيع المدرجة على جدول اعمالها، واتخذت في شأنها القرارات المناسبة. وعلى هامش الجلسة، التقى الرئيس عون بأمير موناكو البير الثاني، كما كانت له لقاءات أخرى مع عدد من رؤساء الوفود.  وفي الختام رفعت الجلسة على أن تستأنف قبل ظهر الغد.

من جهة اخرى، كانت لوزير الثقافة غطاس خوري المشارك ضمن الوفد الرسمي المرافق للرئيس عون إلى القمة، عدة لقاءات على هامشها من ضمنها لقاء مع نائب رئيس الحكومة ووزير الثقافة في مونينيغرو الكسندر بوغدانوفيتش، حيث عرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وخصوصاً في المجالات الثقافية.