نجح الحكم أحمد علاء الدين ( 27 عاما ) في اجتياز  المرحلة الأولى من أكاديمة الحكام الأسيويين بكرة القدم بعدما أرسل الإتحاد الأسيوي كتابا بهذا الصدد   إلى الإتحاد اللبناني لكرة القدم وداعياً  علاء الدين  إلى المرحلة الثانية التي ستبدأ الشهر المقبل في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وكانت المرحلة الاولى قد شملت أربع دورات تم خلالها تقييم 42 حكما آسيوياً  شاباً من 27 دولة في جوانب فنية وبدنية إضافة إلى اللغة الإنكليزية. وجاء تقرير الإتحاد الأسيوي مميزاً بالنسبة لعلاء الدين حيث حصل على 100 / 100 في الجانب البدني، 86.1 / 100 في الجانب الفني و87.5 / 100 في اللغة الإنكليزية مع رضا تام من قبل مسؤولي الأكاديمية على أدائه المميز. هذا ويتحضر علاء الدين للسفر إلى ماليزيا بعد حوالي 3 أسابيع من أجل المشاركة في أولى دورات المرحلة الثانية. الجدير ذكره أن أكاديمية الحكام الآسيويين تهدف إلى تخريج أفضل الحكام الشباب في آسيا وإيصالهم إلى لائحة النخبة مع تحضيرهم لقيادة المباريات في المحافل الأسيوية والعالمية.