تنطلق عند الساعة الثانية من بعد ظهر الأحد 14 تشرين الأول الجاري اجتماعات المؤتمر الدولي للاتحاد الدولي للمحركات المائية وكافة اللجان التابعة له والذي سيستمر على مدى اسبوع بين  14 و21 تشرين الأول الجاري  في فندق “رستن”(معاملتين).وسيحضر الجمعية العمومية رئيس الاتحاد الدولي رافاييللو شيوللي واعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء ومندوبو 28 دولة وهي:بلجيكا،كندا،الصين،كرواتيا،استونيا،فنلندا،فرنسا،المجر،ايرلندا،لاتفيا،لبنان،ليتوانيا،مالطا،موناكو،مونتينغرو،النروج،بولندا،البرتغال،قطر،روسيا،جنوب افريقيا،اسبانيا،السويد،سويسرا،تركيا،ايطاليا ،المانيا والولايات المتحدة.

وأنهى الاتحاد اللبناني للمحركات المائية برئاسة  الأميرال ادمون شاغوري كافة التحضيرات لانطلاق المؤتمر الدولي الذي سيستضيفه لبنان للمرة الأولى على هذا المستوى.

هذا، ووصلت الوفود العربية والدولية الى لبنان للمشاركة في أعمال المؤتمر الذي سيختتم أعمالة في 21 تشرين الأول الجاري بانتخاب اربعة اعضاء للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي .ويقول شاغوري”لقد وصلت الوفود العربية والدولية الى لبنان على أن يصل رئيس الاتحاد الدولي للمحركات المائية رافاييللو شيوللي الى بيروت  الثلاثاء 16 الجاري.هذا المؤتمر يبرز الوجه الجميل للبنان ولقد انهينا التحضيرات الادارية لانطلاق الاجتماعات بعد ظهر الأحد.”واضاف شاغوري”مشاركة 28 دولة من جميع انحاء العالم أمر مفرح خاصة انها تضم دول عظمى مثل الولايات المتحدة وروسيا وكندا والصين والمانيا وايطاليا وغيرها.

ولقد أعدّ   الاتحاد اللبناني للمحركات المائية   برنامجاً حافلاً  للضيوف الدوليين خلال اقامتهم في وطن الأرز منها  زبارة مقر الأكاديمية التدريبية الدولية في مدينة جونية عند الساعة السابعة من مساء الأربعاء  17 تشرين الأول الجاري والاطلاع  على تجهيزاتها وتقنياتها الحديثة . كما سيقيم الاتحاد اللبناني حفل عشاء ضخم مساء الجمعة 19 تشرين الأول الجاري على شرف الوفود حيث سألقي  كلمة من وحي المناسبة.وستحضر الحفل فاعليات سياسية ورياضية وسياحية وعسكرية وديبلوماسية ورجال الصحافة والاعلام وغيرها .ولقد وضعنا برنامجاً سياحياً للضيوف لزيارة المعالم السياحة اللبنانية في جميع المناطق .انا مسرور لرؤية هذه الوفود في وطن الأرز ومشاهدة جماله الطبيعي وروعته فلبنان سيكون عاصمة رياضة المحركات المائية في العالم لمدة اسبوع  “.وتابع شاغوري قوله”وفي ختام أعمال المؤتمر الصحافي سيعقد اجتماع للجمعية العمومية للاتحاد الدولي حيث سيتم التصديق على  عدد من القوانين وانتخاب اربعة اعضاء  للدخول الى المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي اضافة الى تشكيل عدد من اللجان واود ان اكشف امراً أنني لست مرشحاً للمكتب التنفيذي مع العلم ان ستة مرشحين قدموا ترشيحهم لملء المقاعد الأربعة”.