بندروب تجمع 90 مليون دولار أمريكي في جولة التمويل الخامسة بهدف دفع التوسع العالمي قدماً

الشركة الرائدة في مجال الأمان والتحقق من الهوية عن طريق الصوت في مراكز الاتصال توسع اهتمامها للتعامل مع الانتشار العالمي، وأجهزة إنترنت الأشياء وشركات الاتصالات

أتلانتا- (بزنيس واير/”ايتوس واير”): أعلنت اليوم “بندروب”، الشركة الرائدة في مجال الأمان والتحقق من الهوية عن طريق الصوت، أنها جمعت مبلغاً قدره 90 مليون دولار أمريكي في جولة التمويل الخامسة التي قادتها شركة “فيتروفيان بارتنرز”. وتضم قائمة المستثمرين الاستراتيجيين الجدد في هذه الجولة كلاً من “أليجيون فنتشورز” و”كروس كريك” و”دايمنشن داتا” و”إي دي بي آي” ومركزها سنغافورة، و”جولدمان ساكس”. كما استثمر في الجولة شركاء حاليون هم- “كابيتال جي” و”آي في بيه” و”اندريسن هوروفيتز ” و”جي في” (المعروفة سابقاً باسم “جوجل فنتشورز”) و”سيتي فنتشورز”.

وقال فيجاي بالاسوبرامانيان، المؤسس المشارك، والرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لدى شركة “بندروب” في هذا السياق: “تنظر مجموعتنا الواسعة من المستثمرين بشكلٍ جماعي إلى ’بندروب‘ باعتبارها الشركة الرائدة المعتمدة في القطاع القادرة على تأمين مستقبل الأمان الصوتي، مع تجاوز الصوت قنوات الاتصال العادية نحو الأجهزة التي يمكن تشغيلها بالصوت. ويتيح لنا هذا الاستثمار بسرعة دفع التقدم الذي أحرزناه في مجال إنترنت الأشياء المتاحة للمستهلكين وتكنولوجيا الصوت، في حين نواصل أيضاً تقوية حلولنا الرائدة في السوق والمتوفرة للشركات العالمية في مجال التحقق من الهوية و محاربة الاحتيال”.

هذا وتضطلع شركة “بندروب” بدورٍ ريادي في شق الطريق نحو مستقبل من الخدمات الصوتية التفاعلية الآمنة والموثوقة والملائمة. وبذلك بنت الشركة التكنولوجيا الرائدة في الأمان من خلال فحص القياسات الحيوية للصوت. من خلال توسيع قدرتها على اختراق الأسواق، سوف تصمم “بندروب” منتجات إضافية وتستمر في تطوير شراكات مع قنوات دولية، ورواد في مجال الاتصالات، وشركات انترنت الأشياء للمستهلكين.

كما شهدت الشركة نموّاً وزخماً كبيرين، تجلى عبر:

* ثمانية من أكبر عشرة مصارف وخمس من أكبر سبع شركات تأمين في الولايات المتحدة الأمريكية هم عملاء لـ”بندروب”.

* معدل نمو سنوي مركب في الإيرادات بلغ 137 في المائة خلال السنوات الثالث الماضية

* حماية أكثر من 200 مليون حساب مستهلك حاليّاً وإيقاف عمليات احتيال واعتداءات قائمة على الصوت تخطت قيمتها الـ 350 مليون دولار امريكي في عام 2018

* نمو ثلاثي الخانات متوقع في حجوزات منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا خلال عام 2019

* معدل احتفاظ بصافي الإيرادات بنسبة 118 بالمائة مع العملاء الحاليين، يتماشى مع ما حققته أكبر 15 مؤسسة عامة.

كما أضافت “بندروب” إلى فريق الإدارة أفراداً بارزين على مستوى العالم، منهم:

* بورني باركر في منصب الرئيس التنفيذي لشؤون الإيرادات (عمل سابقاً مع “جيغامون” و”دل إي إم سي” و”في سي إي”)

* جيف هودجز في منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية (عمل سابقاً مع “كاباج”، و”أوفيشال بايمانتس”، و”فايرثورن”)

توسع دولي قائم على زخم في النمو

تدل جولة “بندروب” التمويلية الأحدث- والتي قادتها “فيتروفيان بارتنرز” المتخذة من لندن مقراً لها، إحدى أكبر شركات استثمارات زيادة رأس المال في أوروبا- على نوايا الشركة إنشاء حضور إقليمي أقوى لها في أسواق المملكة المتحدة وأوروبا.

وفي هذا الصدد، قال ديفيد ناهاما، شريك أول في شركة “فيتروفيان بارتنرز”: “تشكل مساعدة الشركات الرائدة التي تحقق نموّاً كبيراً مثل ’بندروب‘ على التوسع في أوروبا وعلى النطاق الدولي إحدى أهدافنا الرئيسة”. وأضاف: “نحن واثقون من أن ’بندروب‘ مهيّأة لتحقيق توسّع هائل بالنظر إلى عمق الخبرة الهندسية في الشركة، والجهود الرائدة في تقنيات التعلم الآلي وحافظة براءات الاختراع”.

كما شاركت “إي دي بي آي”، وهي شركة عالمية تعمل في مجال الاستثمار في التكنولوجيا، في جولة التمويل لدفع تقدم “بندروب” في الأسواق الآسيوية. بفضل شبكة “إي دي بي آي” في آسيا والمحيط الهادئ واليابان، باتت “بندروب” اليوم قادرةً على توسيع قدراتها في دخول الأسواق حوال العالم وتقديم خدماتها إلى قاعدة عملاء عالمية.

وكانت شركة “دايمنشن داتا”، وهي إحدى أهم الشركات في العالم في مجال تكامل حلول التكنولوجيا والخدمات المدارة، تابعة لمجموعة “إن تي تي” اليابانية، من المستثمرين في هذه الجولة، وستقيم شراكة مع “بندروب” للاستفادة

من حلول تكامل الأنظمة حول العالم وشبكة البائعين المعززين للقيمة. ومن خلال خبرة “دايمنشن داتا” الواسعة في تسليم حلول متكاملة لقاعدة من العملاء حول العالم، سوف تسرع هذه الشراكة بشكلٍ كبير وتدفع استراتيجية “بندروب” للدخول إلى الأسواق حول العالم.

أبعد من مركز الاتصال: إنترنت الأشياء

سيسهم الضخ الجديد لرأس المال أيضاً في دفع تطور “بندروب” قدماً نحو تقديم حلول أمان وتحقق من الهوية للأجهزة الذكية المدعومة بالصوت بدءاً من “جوجل هوم” وصولاً إل الأقفال الذكية إلى السيارات المتصلة. وتمكّن جذور “بندروب” العميقة في تأمين مراكز الاتصال الشركة من تطبيق تقنياتها المتطورة في التعليم العميق لجعل الصوت شكلاً موثوقاً من أشكال التحقق البيومتري في الأجهزة التي يمكن تفعيلها بالصوت.

ستعمل “بندروب” مع “أليجيون فنتشورز”، وهي صندوق استثماري مؤسسي لمزود منتجات وحلول الأمان العالمية “أليجيون بيه إل سي”، المستثمر الاستراتيجي في أحدث جولة تمويل للشركة. تؤمن “أليجيون فنتشورز” أن بإمكان تقنية “بندروب” مسجلة الملكية سد الفجوة بين الأمن المادي والأمن الرقمي.

وقال روب مارتنز رئيس شركة “أليجيون فنتشورز” في هذا الصدد: “وسعت الواجهات التي يمكن تفعيلها بالصوت كيفية تفاعل المستهلكين مع أجهزة انترنت الأشياء في حياتهم اليومية، كما عززت قدرات المصنعين على توفير حلول أكثر قوةً وذكاء. تتملكنا الحماسة لمستقبل تكنولوجيا الصوت ونرى “’بندروب‘ كرائد في المجال. ونتطلع إلى العمل مع فيجاي وفريقه لتسريع اعتماد تكنولوجيا الصوت في أسواق جديدة”.

توسيع حضورنا في منظومة الهواتف: شركات الاتصالات

أعلنت “بندروب” و”فيرايزون إنتربرايز سوليوشنز” عن حل جديد متكامل يوفر خدمات التحقق من الهوية والحماية من الاحتيال لمراكز الاتصال في الشركات على الشبكة الشهر الماضي. تعدّ خدمة تلقّي الاتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت المدققة في الهوية والمتصدية للاحتيال من “فيرايزون” الأولى من نوعها في الأسواق في دمج التدقيق الصوتي مع التدقيق المبني على عوامل أخرى، مما يتيح للشركات التدقيق بسرعة وبفاعلية من حيث الكلفة في هوية المتصلين بالشركة مع تبسيط خدمة المستهلك الذاتية.

اقتباسات داعمة:

قال شو سوي يوك، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “إي دي بي آي”: “يبرز الصوت بسرعة بوصفه الجيل التالي من واجهة المستخدم البشري مع تطبيقات واسعة استهلاكية وتجارية، لكن يبقى الأمان هاجساً أساسيّاً. وستشكل تكنولوجيا الأمان الصوتي القائمة على الذكاء الاصطناعي عالمية المستوى عاملاً هامّاً يمكّن من اعتماد واجهة المستخدم الصوتية على نحو واسع، أبعد من مراكز الاتصال. ويتماشى استثمارنا في ’بندروب‘مع مكانة سنغافورة الموثوقة كمركز مالي عالمي رائد في آسيا ومركز لتطوير الخدمات الرقمية الجديدة المتمحورة حول الإنسان. وإننا نتطلع قدماً إلى العمل عن كثب مع ’بندروب‘ خلال توسّعها في آسيا كون الشركة جهة فاعلة مبدعة مشابهة لنا في طريقة التفكير في منظومة سنغافورة النابضة للذكاء الاصطناعي”.

ومن جهته، قال نيمو فيربست، مسؤول المجموعة التنفيذي لتجربة العملاء لدى “دايمنشن داتا”: “توفر بصمة ’دايمنشن داتا‘ العالمية من العملاء منظوراً مميزاً للسوق. وإننا نرى فرصة كبيرة في تأمين مراكز الاتصال ومنظومة الصوت. وتقدم منتجات ’بندروب‘ الحل لمجموعة أساسية من المشاكل المتمحورة حول الأمن والتحقق من الهوية من خلال الصوت. ونحن سعداء لكوننا من المستثمرين ونتطلع قدماً إلى شراكتنا لتقديم الحل إلى عملائنا”.

ومن جانبه، قال د. بول جادج، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة “بندروب”: “لطالما كانت الأنظمة القائمة على الصوت، سواء كانت عبر الهاتف أو قائمة على إنترنت الأشياء، معرضةً للاحتيال ولمجموعة من التهديدات التي تطال الأمان بسبب عدم وجود تكنولوجيا متينة للتحقق من الهوية ومن الأمان. ونحن في شركة ’بندروب‘، نوفر الثقة والأمان في التفاعلات الصوتية لتمكين تحول الصوت ليصبح واجهة الحاسوب التالية”.

لمحة عن “بندروب”

تمهد حلول “بندروب” الطريق نحو مستقبل الصوت عبر إنشاء معيار التحقق من الهوية والأمن والثقة لكل تفاعل صوتي. كما تحمي حلول “بندروب” مجموعة من أكبر المصارف وشركات التأمين وشركات البيع بالتجزئة حول العالم باستعمال تكنولوجيا حائزة على براءة اختراع تستخرج كمية لا تضاهى من المعلومات من كل اتصال ومن كل صوت تتلقاه. تساعد حلول “بندروب” على كشف المحتالين والتحقق من العملاء الأصيلين، مما يقلل من عمليات الاحتيال والتكاليف التشغيلية، مع تحسين تجربة العملاء وحماية سمعة العلامة التجارية. تأسست “بندروب”، وهي شركة خاصة تتخذ من أتلانتا في ولاية جورجيا مقراً لها، في العام 2011 على يد الدكتور فيجاي بالاسوبرامانيان، والدكتور بول جادج والدكتور مستاق أحمد، والمدعومة بالمشاريع من قبل “أندريسن هوروفيتز” و”سيتي فنتشورز” و”فيليسيس فنتشورز”، و”كابيتال جي” و”جي في”، و”آي فيه بيه” و”فيتروفيان بارتنترز”. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: pindrop.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20181205005176/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني