يناشد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب انطوان حبشي رئيسي الجمهورية ميشال عون والحكومة المكلّف سعد الحريري والوزراء المعنيين، لإيعاز الجهات المختصة للتوجه فورا ورفع الأضرار الكارثية التي لحقت بمنطقة بعلبك الهرمل جراء السيول وسقوط الأمطار، خصوصاً في اللبوة، والوقوف الى جانب الأهالي. وأجرى حبشي اتصالاً برئيس بلدية اللبوة محمد رباح، واضعاً كل إمكانياته تحت تصرفه، واطمأن إلى وضع أبناء المنطقة.

ويؤكد حبشي وقوفه الى جانب الاهالي داعياً الجميع الى تحمل مسؤولياتهم وخصوصاً أن التعويضات عن سيول العام الماضي لم تدفع لغاية اليوم على الرغم من المناشدات والمطالبة المتكررة وكأن المطلوب ترك الاهالي لمصيرهم. ويطالب ابناء المنطقة الدولة ايلائهم الأهمية لأنهم لبنانيون وينتمون إلى هذه الأرض وأهلها.