شارك عشرات الأشخاص في اسطنبول في جنازة رمزية للصحافي السعودي جمال خاشقجي كاتب الرأي في صحيفة واشنطن بوست، الذي قتل الشهر الماضي في مقر قنصلية بلاده.

وفي غياب جثمان الصحافي البالغ التاسعة والخمسين من العمر، أدى المشاركون في التجمع الصلاة في مسجد الفاتح في اسطنبول في مكان يستخدم عادة لوضع جثامين الموتى أثناء الصلاة عليها.

وحضر العديد من أعضاء جمعية أصدقاء جمال خاشقجي التي تم تشكيلها حديثا مراسم الجنازة الرمزية.