عليقا على التطورات الاخيرة في قضية جمال خاشقجي قال امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين – المرابطون العميد مصطفى حمدان: ما سمعناه من اردوغان وما صرح به ترامب نضعه في خانة الواقع الذي يؤكد المؤكد بانهم عبيد مأمورون لعبيد مأمورين… والتساؤل اليوم لماذا غضبوا من الرئيس بشار الاسد عندما وصفهم بذلك؟
فهم فوق انهم عبيد مأمورون، نرى اسقاط ما يحدث اليوم على جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري بأن نفس جهاز مخابراتهم وأساليبهم الغبية هي التي ضللت التحقيق وهي التي تبنَّت محمد زهير الصديق ومارست ادارة تفاصيل لجنة ميليس واليهودي ليخمان في ما أسموه لجنة التحقيق الدولية.