كتب العميد مصطفى حمدان على مواقع التواصل الاجتماعي:
وهرب المدعو “ديمستورا” الذي نعرفه جيداً في لبنان عبدا مأمورا لفيلتمان الى غير رجعة..
وانهيار آخر مواقعهم الاجرامية السياسية مع سحق دواعشهم ميدانياً وتبقى الجمهورية العربية السورية دستورياً وشرعياً قلب العروبة النابض..