سيشمل معرض “آي دي تك إكس شو!“، والذي يُعتبر أكبر فعالية مختصة بالتقنيات الناشئة في العالم، عرضين تقديميين من اثنين من كبار الخبراء في شركة “فيلودين ليدار”، وسيتطرق هذان الخبيران إلى مستقبل تقنية “ليدار”. وستركز المناقشات على كيفية إسهام تقنية “ليدار” في تمكين قدر متطور من السلامة والأداء للمركبات ذاتية القيادة. ومن المتوقع أن يشارك في الحدث الذي سيُعقد في الـ 14-15 من نوفمبر في مركز “سانتا كلارا” للمؤتمرات بكاليفورنيا أكثر من 3,500 شخص من مجموعة واسعة من التخصصات، من المديرين التنفيذيين النهائيين إلى الشركات المصنعة وخبراء تكامل النظم.

 

وسيترأس كلٌّ من الدكتور أناند جوبالان، الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا، والدكتور ستيفن نيستينجر، مدير قسم الهندسة الميكانيكية، جلسات المؤتمر التي تتناول موضوع مستويات أداء أجهزة استشعار “ليدار” والموثوقية المطلوبة للمركبات الذاتية القيادة لتعمل بشكل آمن. وسيستعرض جوبالان وويستينجر مدى إسهام خط منتجات “فيلودين” المُثبت من أجهزة استشعار “ليدار” في تمكين الاستقلالية، وتحسين السلامة في البيئات الحضرية منخفضة السرعة ومستويات السرعة على الطريق السريع. كما ستركز نقاط المناقشة الإضافية على موقع “فيلودين” المستمر كشركة رائدة في القطاع في مجال تصميم وتصنيع أجهزة استشعار “ليدار”، التي تعدّ المكونات الأساسية للسيارات ذاتية القيادة. وستسلط الجلسات الضوء أيضاً على التزام الشركة باختراع وتحسين التقنيات الجديدة.

كيف تعمل تقنية “ليدار” على رسم ملامح مستقبل القيادة الذاتية الخاص بنا

 

سيستمع الحاضرون في معرض “آي دي تك إكس شو!” إلى جوبالان خلال مناقشته دور “ليدار” وأهميتها في الإدراك الذاتي. وكذلك، ستتناول الجلسة عدداً من المفاهيم الخاطئة المختلفة حول الوضع الحالي لتقنية “ليدار” وآفاقها المستقبلية.

 

وفي هذا السياق، قال جوبالان: “بصفتها الشركة الرائدة في تقنية ’ليدار‘، تعتمد ’فيلودين‘ منظوراً شاملاً فريداً من نوعه حول توجه قطاع التنقل الذاتي من حيث متطلبات أجهزة التصوّر. ستخوض هذه الجلسة في الأسباب التي تجعل من تقنية ’ليدار‘ ضرورة في المركبات الذاتية القيادة من المستويين الرابع والخامس، وكيف يمكن لتقنية ’ليدار‘ أن تعزز على نحو واسع من أداء المستوى 2+ من الأنظمة المتقدمة المساعدة للسائق (’إيه دي إيه إس‘). كما سنتطرق خلال الجلسة إلى ما ستحققه تقنية ’ليدار‘ وما ستعجز عن تحقيقه مستقبلاً في ظل نضوج هذه التقنية”.

 

وتحمل الجلسة التي يديرها جوبالان عنوان “الدور الأساسي لتقنية ’ليدار‘ في تشكيل مستقبل القيادة الذاتية الخاص بنا” وستعقد في الـ 15 من نوفمبر من الساعة 8:40 صباحاً حتى الساعة 9:00 صباحاً في الصالة الكبرى “سي”.

ويُعتبر جوبالان الشخص المسؤول عن تطوير المنتجات والتقنيات المتقدمة لدى شركة “فيلودين ليدار”، والتي تعمل على تعزيز أحدث منتجات تقنية “ليدار” الخاصة بالشركة. وهو رئيس تنفيذي متمرس في شؤون التكنولوجيا ويتمتع بخبرة واسعة في بناء وقيادة المؤسسات الهندسية العالمية بهدف تطوير المنتجات في مجالات الاستهلاك والتواصل، والمجال المؤسسي.

 

توفير الوعي الظرفي الدقيق في مجموعة من التطبيقات

 

من جانبه، سيناقش نيستينجر كيفية عمل محفظة الاستشعار الثورية الخاصة بشركة “فيلودين” على توفير الوعي الظرفي الدقيق للتطبيقات المتنوعة، بدءاً من مسح ظلة الغابات وصولاً إلى المركبات ذاتية القيادة والأنظمة المتقدمة القابلة للتضمين والمساعدة للسائق. كما ستتناول الجلسة التي يديرها نيستينجر موضوع التطور التكنولوجي نحو تكامل طرائق الاستشعار الإضافية التي ستساهم في تعزيز التصور وإنقاذ الأرواح.

 

وتحمل جلسة نيستينجر عنوان “تسليط الضوء على أفق التصور بواسطة تقنية ’ليدار‘ متعددة النماذج وثلاثية الأبعاد” وستنعقد في الـ 14 من نوفمبر من الساعة 5:40 مساءً حتى الساعة 6:00 مساءً في الصالة الكبرى “إف”.

انضمّ نيستينجر إلى شركة “فيلودين ليدار” في عام 2014، وساهم في تصميم وتطوير وإنتاج أجهزة استشعار “ليدار” المعروفة عالمياً. وشغل سابقاً، قبل انضمامه إلى “ليدار” منصب البروفيسور المساعد في قسم الهندسة الميكانيكية وبرنامج هندسة الروبوتات في معهد “ورسيستر بوليتكنيك”.

 

لمحة عن شركة “فيلودين ليدار”

 

تعتبر “فيلودين”، التي تأسست عام 1983 وتتخذ من وادي السيليكون (“سيليكون فالي”) مقراً لها، شركة تكنولوجيا معروفة على الصعيد العالمي بفضل منصّات “ليدار” للحوسبة والبرمجيّات الثلاثيّة الأبعاد في الوقت الفعلي. وتطورت الشركة بعدما قام المؤسس/المخترع ديفيد هول بتطوير مستشعر الحالة الصلبة الهجين “إتش دي إل-64” من “ليدار” عام 2005. ومذاك الوقت، برزت “فيلودين ليدار” كشركة رائدة في السوق لا مثيل لها لأنظمة الرؤية الثلاثيّة الأبعاد بالوقت الفعلي المستخدمة في مجموعة متنوعة من التطبيقات التجارية بما في ذلك السيّارات الذاتيّة القيادة، وأنظمة سلامة السيارات، والرسم الجوال للخرائط، والرسم الجوّي للخرائط، والأمن. وتتراوح منتجاتها من “ألترا-بوك في إل بيه-32″ العالي الأداء للرؤية المحيطيّة، و”إتش دي إل-32/64″ الكلاسيكي، و”في إل بيه 16” الفعال من حيث التكلفة، والإصدار الجديد “في إل إس-128” وصولاً إلى “فيلاراي” الخفيّ الذي يُتوقّع إصداره في وقتٍ لاحق. وتُعدّ مجموعة “فيلودين” الغنيّة من برمجيّات وخوارميات البرمجيّات العوامل المساعدة الرئيسيّة لأنظمة التصوّر خاصّتها. وتقوم “فيلودين” بدعم العملاء من مكاتبها في سان خوسيه، وديترويت، وفرانكفورت، وبكين. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://www.velodynelidar.com.               

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع “بزنيس واير” (businesswire.com)عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20181108005503/en/

 

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

المصدر: “ايتوس واير”