احتفظ النادي الرياضي بلقب دورة حسام الدين الحريري بعد فوزه على النجم الرادسي التونسي (80 – 78)، الارباع (22 – 21، 21 – 19، 22 – 24 و15 – 14) في واحدة من اقوى مباريات النهائي للدورة التي ختمت نسختها الـ 28 الرائعة بأفضل مستوى من الحماس والاصارة والندية.

المباراة اقيمت بحضور النائب السابق محمد امين عيتاني ممثلاً رئيس الحكومة الشيخ سعد الدين الحريري، السفير التونسي كريم بودالي وقنصل السفارة سمير ساسي والامين العام للاتحاد اللبناني لكرة السلة طوني خليل، رئيس النادي الرياضي مازن طبارة، رئيس نادي النجم الرادسي التونسي معز بن تركيا، رئيس نادي الفداء صيدا ومدير البطولة نزار الرواس، امين سر النادي الرياضي تمام جارودي، امين سر نادي الفداء ومنسق عام الدورة هشام جرادي، العقيد عماد دمشقية، مدير الانشطة في النادي الرياضي جودت شاكر.

وبختام المباراة النهائية قام النائب السابق محمد امين عيتاني ممثل الرئيس سعد الحريري مع كبار الحضور، بتسليم كاس المركز الاول الى قائد الرياضي جان عبد النور وكأس المركز الثاني الى قائد النجم الرادسي، ونال اسماعيل احمد كأس افضل لاعب في الدورة وامير سعود كأس الهداف.

المباراة

مباراة من نوع “السوبر” بدأها الفريقان، مع عمل دفاعي مركز على مفاتيح اللعب في الفريقين خصوصاً صانعي الألعاب، حيث تبادل الفريقان التسجيل، قبل ان يستلم امير سعود مهمة اخراج الكرة وبدء الهجمة نظراً للرقابة الدفاعية القوية على مارك ليونز، لينجح الفريق الاصفر هجومياً عبر “الليدر” اسماعيل احمد وكريستوفر اوبيكبا من تحت السلة فيما تولى ليونز مهمة التسجيل من خارج القوس، مقابل تحرك تونسي سريع في الانتقال من الدفاع الى الهجوم فنجح بعد اكثر من متابعة في “الفاست بريك” بالتسجيل عبر (10) ونيك وست فيما نجح (9) بثلاثيتين، لتكون الامور متقاربة والتقدم بنقطة واحدة (22 – 21) للرياضي.

ودخل التوتر على خط اداء الفريقين خصوصاً مع ارتفاع شراسة الدفاع المعتمد من قبل المدربين احمد الفران والصربي لينوس بمبداً “رجل لرجل” مع “الدبل تيم” على حامل الكرة عتد الاقتراب من السلة، وعدم التوفيق احياناً خصوصاً في الكرات المفروض انها سهلة، لبكن الاثارة بقيت موجودة والمقترنة بسرعة الاداء والتفاعل الجماهيري وسير مجريات التسجيل سلة من هنا وهناك فتعادلت الارقام اكثر من مرة وتقدم الرياضي (32 – 30) فطلب لينوس اول “تايم اوت” في الربع الثاني، وشيئاً فشيئاً بدأ ليونز بفك الرقابة واسلام دفة صناعة الالعاب وبرع في تمويل زملائه بالكرات الحاسمة، ولكن الفريق التونسي كان يرد كل مرة، مع استخدام المدربين لمقعد الاحتياط بشكل كبير، فبرز (10) من الرادسي وكيفن غالوي من الرياضي الذي تقدم (43 – 40) بنهاية الشوط الاول.

الرياضي حاول فرض تقدم اوائل الربع الثالث ونجح في البداية (50 – 41)، لكن التونسي لم يستسلم وتمكن من العودة سريعاً بعد “تايم اوت” لمدربه الصربي، فعادت المباراة الى التقارب (53 – 52) للرادسي ليتبادل الفريقان التسجيل وبقي اسماعيل احمد العلامة الفارقة الى جانب مارك ليونز، فيما تناوب لاعبو الفريق التونسي بمهمة التسجيل والمباردة ليبرز 7 ووست الذي قلص الفارق الى نقطة واحدة (65 – 64) لصالح الرياضي بنهاية الجزء.

المفاجأة كانت مع بداية الربع الأخير مع تسجيل الرادسي 8 نقاط توالياً بينها ثلاثيتين، ليتقدم (72 – 65) فطلب مدرب الرياضي احمد فران “تايم اوت” قبل ان تتفاقم الامور اكثر، ويعيد كريستوفر اوبيكبا الى ارض الملعب بدلاً من كيفن غالوي، وواصل الرادسي تقدمه (74 – 67) فأعاد فران غالوي ليزيد من سرعة اداء لاعبيه وقدرتهم على الدفاع بشكل افضل لتبدأ فورة من سمعة وتنتهي عند ليونز فتعادلت الارقام (76 – 76) وسط هدير المدرجات ومن غيره الاسطورة قادر على منح الفريق الاصفر التقدم (79 – 76) ويقلص التونسي الى نقطة قبل 15 ثانية وسط اجواء لا توصف من الاثارة لم توقفها الا الصافرة الاخيرة لتعلن الرياضي بطلاً متجدداً لدورة الحسام والنتيجة النهائية (80 – 78) وسط فرحة جنونية على ارض الملعب والمدرجات.

الاسطورة اسماعيل احمد سجل 30 نقطة مع 10 متابعات و8 تمريرات حاسمة، واضاف مارك ليونز 19 نقطة مع 4 متابعات و5 تمريرات وكريستوفر اوبيكبا 12 نقطة ومن الرادسي سجل نيك وست 14 نقطة مع 10 متابعات واضاف توري توماس 13 نقطة ومحمد العباسي 12 نقطة.