تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الجهود المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، وتلقى في هذا الاطار سلسلة اتصالات اكد خلالها على ضرورة تذليل العقبات التي تحول حتى الان دون ولادة الحكومة، لاسيما في ضوء المواقف التي صدرت عن الاطراف المعنيين. وشدد الرئيس عون على ان الظروف الراهنة تفرض الاسراع في تشكيل الحكومة وتقديم المصلحة الوطنية العليا على ما عداها.

النائب اسعد درغام

الى ذلك شهد قصر بعبدا سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية واغترابية وانمائية. وفي هذا الاطار استقبل الرئيس عون النائب اسعد درغام واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة وحاجات منطقة عكار إلى مشاريع انمائية وبيئية.

وفد اغترابي ارجنتيني

والتقى رئيس الجمهورية، بحضور السفير الارجنتيني في لبنان ماوريسيو اليسي، وفدا اغترابيا اكاديميا من الارجنتين يضم كتابا ارجنتينيين ومن دول اميركا اللاتينية برئاسة الدكتور والتر مولر الذي تحدث باسم الوفد، شاكرا الرئيس عون على الاستقبال، مشيرا الى عمق العلاقات التي تربط دول اعضاء الوفد بلبنان، وشارحا مساهمة اللبنانيين والمتحدرين من اصل لبناني في نهضة الارجنتين خصوصا ودول اميركا اللاتينية عموما، على مختلف المستويات لا سيما الثقافية منها.

وقال: “نحن هنا للمشاركة في المؤتمر الثالث للكتاب الارجنتينيين من اصل لبناني الذي تنظمه جامعة الروح القدس الكسليك خلال هذا الاسبوع”، مشيرا الى “بالغ التأثر للعودة الى لبنان، كابناء للبنانيين اضطروا للهجرة الى الخارج بسبب الظروف الاليمة التي مر بها لبنان. ان هؤلاء المهاجرين نجحوا في تكوين عائلات في الخارج كما نجحوا في ايجاد فرص العمل في الدول المضيفة، على الرغم من الصعوبات الجمّة التي واجهوها، الّا انهم لم يتخلوا ابدا عن القيم التي تربطهم بلبنان.”

واضاف: “نحن ابناء الجيل الثاني او الثالث من المهاجرين، واصلنا اغناء التراث اللبناني الذي ورثناه، وما وجودنا اليوم هنا الا الدليل على نجاحنا في هذه الرسالة من جهة، وتمسكنا بجذورنا من جهة اخرى.”

وقدم الدكتور مولر الى الرئيس عون نسخا من الكتب التي وضعها الكتاب اعضاء الوفد والتي ستتم مناقشتها في المؤتمر الذي تنظمه جامعة الروح القدس، مختتما بالقول: “فلنواصل معا بناء الجسور التي تجمعنا بوطننا الام لبنان”.

ورد الرئيس عون بكلمة رحّب فيها بالوفد، ومعربا عن سعادته “بلقاء ابناء لبنان على ارض الوطن الذي شهد ولادة آبائهم واجدادهم”، مشيرا الى ان مساحة لبنان هي على مدى انتشار ابنائه في العالم كله، “لذلك هو وطن كوني، ونحن فخورون باندماج اللبنانيين في دول الانتشار، وقد تبؤوا مناصب عليا ونجحوا في مختلف القطاعات.”

وعرض الرئيس عون لما قامت بها وزارة الخارجية مؤخرا في سبيل توطيد العلاقات بين لبنان المقيم ولبنان المغترب، لاسيما مع الارجنتين حيث تم توقيع بروتوكولات تعاون معها بالاضافة الى البرازيل والباراغواي ودول المركوسور، بهدف انشاء منطقة تجارة حرة معها، آملا ان يتم تنفيذ ذلك قريبا، اضافة الى تنظيم رحلات لزيارة مختلف دول اميركا اللاتينية وفتح خط جوي لطيران الشرق الاوسط بين بيروت ومدريد للمساعدة على ربط لبنان بابناء هذه الدول من اصل لبناني.

وشدد رئيس الجمهورية على اهمية قانون استعادة الجنسية اللبنانية والقانون الانتخابي الجديد الذي تم اقراره والذي اتاح للبنانيين في نحو 40 دولة من دول الانتشار انتخاب ممثليهم في المجلس النيابي. واضاف: “اننا سنقوم بكل ما يجب من اجل تطوير العلاقات المباشرة مع ابناء الانتشار وذلك في مختلف المجالات من سياحية واقتصادية وغيرها.”

متحف الابادة الارمنية في جبيل

واستقبل الرئيس عون، في حضور الامين العام لحزب الطاشناق النائب اغوب بقرادونيان والنائب نقولا صحناوي، المهندسين فيكين ترخانيان ورافي ترخانيان اللذين اطلعاه على اول متحف في العالم، بعد متحف يريفان في ارمينيا، والذي انشآه في مدينة جبيل ويروي تاريخ الابادة الارمنية والتخطيط لها، وما يتضمنه من تماثيل ووثائق وشهادات حية عن المجازر تعرض وفق احدث التجهيزات الالكترونية والوسائل السمعية البصرية. كما قدم الاخوان ترخانيان مجسما من وحي معروضات المتحف الذي اقيم في منزل استضاف نحو ثلاثة الاف يتيم ارمني من ضحايا الابادة.

وتحدث الاخوان ترخانيان عن الاسباب التي دفعتهما الى انشاء المتحف فاشارا الى ان تنفيذه تم بدقة فائقة تروي كل الاحداث التي رافقت النكبة وما نتج عنها وما صارت اليه اليوم”.

واشارا الى ان افتتاح هذا المتحف تم بالتزامن مع الذكرى المئوية الاولى للابادة في 18 تموز 2015 وفي اطول فترة مرت فيها رئاسة الجمهورية اللبنانية بلا رئيس ( سنتان وستة اشهر)،” لنقول للبنانيين وللعالم باننا شعب لا يموت، نقوم كطائر الفينيق من تحت الرماد”.

وها نحن اليوم نجدد معكم عهدنا وولاءنا للبناننا الحبيب، ونقدم لكم هذا الدرع التذكاري المرموز اليه “بالاقدام المقطوعة” والتي ترمز الى ثلاثة الاف يتيم احتضنتهم المرسلة الحنون ماريا جاكسبون الاتية من عائلة عريقة من بلاد الدانمارك آنذاك، وقدمت كل ثروتها وحياتها في خدمة الايتام الذين نبغوا في اقطار الارض كافة، وها ان تراب لبنان الحبيب يحتضن  جسدها مطمئنة للايتام الذين غمرتهم بالحب والحنان ونجتهم من الجوع الجسدي والروحي”.

وعبَّر الرئيس عون عن تقديره لما نفذه المهندسان ترخانيان منوها بالعمل المميز الذي يجسد مرحلة مؤلمة من تاريخ الشعب الارمني، معتبرا ان مثل هذه المبادرات تبقي هذه المحطات حية في الاذهان للذكرى واستخلاص العبر وابراز المعاناة التي تمر بها الشعوب ومنها الشعب الارمني.

المونسنيور شفيق ابو زيد

وفي قصر بعبدا، المونسيور شفيق ابو زيد الذي اطلع الرئيس عون على اوضاع الجالية اللبنانية في بريطانيا، اضافة الى ما يقوم به في عمله الاكاديمي في الابحاث الشرقية في جامعة ” اكسفورد”. كما عرض المونسنيور ابو زيد لما يحصل في احراج بلدة مليخ في قضاء جزين من تعديات على محمية جبل الريحان من خلال انشاء مقالع وكسارات وممارسات تضر بالبيئة.

وقد اعطى الرئيس عون توجيهاته الى الجهات المعنية لمعالجة الامر.