اعلنت شركة شركة المملكة القابضة التابعة للأمير السعودي الوليد بن طلال في بيان اليوم الخميس إنها استكملت صفقة بقيمة مليار ريال لشراء أسهم مصدرة حديثا من شركة ديزر الفرنسية العالمية لخدمات بث المحتوى السمعي عبر الإنترنت.
ومن المقرر شراء أسهم في ديزر عن طريق شركة المملكة القابضة ومجموعة روتانا، حيث تستعد ‫الاخيرة‬⁩ للولوج الى سوق الديجيتال من خلال تطبيق ⁦‪#Deezer‬⁩ للموسيقى والذي سيحصل على الحق الحصري لعرض الاعمال المنتجة من قبل الشركة وذلك بعد سحبها من تطبيق انغامي وموقع يوتيوب ليشمل ذلك كل الفنانين التابعين لها.
ووقعت روتانا وديزر أيضا اتفاقية حصرية طويلة الأجل “لتوزيع المحتوى السمعي للمجموعة رقمياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
المليارات تتحدث مع اصحاب المليارات، اما عن من تعب لرفع اسم الشركة عاليًا سوف يبيعون تعبه “كقشرة بصلة” ليرموا كل ارقامه العالمية في حاوية كي يبدأوا بعالم الديجيتال البعيد عن العقلية الشرقية والتي ممكن ان تدمر الشركة في حال لم تتمكن من تطويع عقلية المستمعين وتعريفهم على هذا التطبيق كونه جديد كليًا.
نتحدث عن الكثير من الفنانين والفنانات الذين سهروا الليالي ليحصدوا ارقامًا قياسية، كالفنانة اليسا، الفنان عمرو دياب، الفنان محمد عبدو، وغيرهم من الاسماء الكبيرة التي سيُمحى ارشيفها بلمح البصر.
وهذا ما نشرته اليسا، الفنانة التي تشكل البوماتها الجزء الكبر من عدد الاستماع لروتانا، عبر حسابها على تويتر، ضاربة بعرض الحائط هذا القرار ناهية علاقتها بروتانا، حيث غرّدت: نعم سأكمل وحدي.
ونبقى الان رهن الانتظار، هل سيرضى الفنانون بهذا القرار، ام سوف يتحركون حمايةً لاعمالهم وتاريخهم الفني؟