اعتبر الرئيس العماد ميشال سليمان ان مبررات عرقلة تشكيل الحكومة سقطت بعد موافقة غالبية القوى وتوافقها على الحصص الوزارية الموزعة، وبالتالي يجب الاسراع في إخراج التشكيلة الحكومية من عنق التعطيل لأن الشعب اللبناني لم يعد يحتمل أي تأخير، والاقتصاد المنهك يستحق حكومة تتطلع إلى حالة الهريان بعين إصلاحية ثاقبة، تأخذ على عاتقها احتياجات لبنان الضرورية وفي مقدمها “الاستراتيجية الدفاعية” كونها المدخل الحقيقي للنجاح في التحديات كافة.

وشدد، خلال استقباله المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان بيرنيل كاردل على أهمية إيلاء ملف النازحين السوريين الاهتمام الدولي الكافي لتأمين عودتهم إلى بلادهم، والعمل على إعادة إعمار سوريا بأيادٍ سورية.