اعتبر الرئيس العماد ميشال سليمان ان الشعب اللبناني برمته يدفع ثمن تأخير تشكيل الحكومة واختراع العقد الجديدة عند فكفكة ما سُمّي بالعقد القديمة، أسفاً لهذا الاسلوب السيء في ضرب روح الدستور، داعياً في الوقت عينه إلى ترك الرئيس المكلف يؤلف حكومته التي يرتاح في العمل معها، بالتنسيق مع رئيس الجمهورية كما يقول الكتاب، الذي لم يلحظ دوراً لهذا الحزب أو ذاك في تشكيل الحكومة.

وشدد سليمان خلال استقباله النائب نقولا نحاس ثم الوزير والنائب السابق ايلي ماروني على أهمية البرنامج الذي ستخرج به الحكومة العتيدة، لناحية الانتاجية والبرنامج الاقتصادي وتحييد لبنان وتجنيبه العقوبات، ومنعه من الانهيار الكلّي.

كما استعرض الرئيس سليمان الشأن الدولي مع السفير الالماني في لبنان جورج بيرغلين والسفيرة السويسرية في لبنان مونيكا شموتز كيرغوز.

واستقبل سليمان رئيسة اتحاد المحامين في فرنسا كريستيان فيرال شول وبحث معها موضوع استقلالية القضاء والترابط بين العدالة والقضاء. وقدمت له في المناسبة نسخة عن كتابها حول قانون الانترنت.