• سوديتيل ومدرسة سيدة الجمهور احتفلن بفوز طلابهم بالجائزة الذهبية لإختراع MAX PRO الأول من نوعه في العالم

 

بيروت، 6 كانون الأول، 2018:  احتفلت سوديتيل الشركة الرائدة في مجال توفير خدمات الانترنت والاتصالات في لبنان الى جانب الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث  NASR، بفوز طلاب مدرسة سيدة الجمهور بالميدالية الذهبية ونيلهم المركز الأول، خلال مشاركتهم وتمثيل لبنان في المعرض التجاري الدولي للإبتكار iENA في مدينة نورنبرغ في المانيا 2018، وذلك عن مشروعهم التكنولوجي البارع واختراعهم الذي حمل اسم “حماية قصوى” Maximum Protection “MAX PRO”. المشروع هو خزنة ذكية من شأنها أن تكشف عن فقدان أو سرقة الأشياء الثمينة. الفريق الرابح يتألف من خمسة طلاب من الصف المدرسي الحادي عشر والثاني عشر.

الاحتفال جرى في مدرسة سيدة الجمهور في الخامس من كانون الأول الجاري وحضره رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سوديتيل باتريك فاراجيان، رئيس مدرسة سيدة المجهور الأب شربل بتور، رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث رضوان شعيب NASR  وطلاب مدرسة سيدة الجمهور الخمسة المخترعين لمشروع MAX PRO: ريان ديب نعمة، جنين بقاعي، كارل مسلم، وليم أبو خليل وماركوا كرم، الى جانب الأستاذ والمنسق في المركز التكنولوجي للمدرسة السيد صادق بارق الذي ساعد الطلاب في مسيرتهم .

 

قدمت سوديتيل الدعم لمبتكري MAX PRO خلال مشاركتهم في حدث iENA 2018، وذلك بعد نيلهم الميدالية الذهبية في مباراة العلوم 2018 التي نظمتها الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث  NASR، وقد مثّل الفريق لبنان، مُنتدباً من NASR في منافسة العديد من الدول العالمية.

 

وهذه هي الخطوة الأولى في مسيرة هؤلاء الطلاب المبتكرين، لتحويل MAX PRO الى مشروع قائم بحد ذاته، والأهم هو إمكانية حصولهم على الدعم المادي لتسويق منتجهم هذا. هذا المشروع حالياً هو الأول من نوعه في العالم، حيث لم ينفذ من قبل. الخزنة الذكية يمكنها من خلال تغيّر نسبة الرطوبة في داخلها، تنبيه مالكها تجاه أي حالة طارئة أو وجود حالة سرقة. كما تلحظ عدم وجود الأشياء في مكانها المعتاد، وتقوم بتحميل بصمات اللصوص وصورهم وإحالتها الى مالك الخزنة.

رئيس مجلس الإدارة و المدير العام  لشركة سوديتيل باتريك فاراجيان أعرب عن حماسته وقال:” يجب على بلدنا أن يتحول مما هو عليه حالياً باعتباره مستهلك للتكنولوجيا، ليصبح مبتكر ومنتج لأحدث المنتجات والتقنيات. ولتحقيق النجاح في هذا التحول، نحتاج الى الترويج للإبتكار. ومن هذا المنطلق أود أن أتوجه بالتهنئة الى الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث  NASR التي قامت بتنظيم هذه المسابقة وعملت على تعزيز الطموح بين شبابنا، والتحية أيضاً الى مدرسة سيدة الجمهور التي شجعت وقامت بتحضير طلابها لتحقيق التفوق في مشاريع مبتكرة. أضف الى ذلك، فإنه من الأهمية أن ننجح في تحسين المستوى الأخلاقي في البلاد ومحاربة الفساد، من أجل توفير بيئة صحية لشبابنا لتحقيق إمكانياتهم. سوديتيل استطاعت أن تحقق الإزدهار على مدى خمسين عاماً، عبر وضع الابتكار كركيزة لاستراتجيتها و خدماتها”.

رئيس مدرسة سيدة المجهور الأب شربل بتور قال:” نعمل حالياً على مشروع كبير لمدرستنا ونأمل أن يكون لبلدنا أيضاً: وهو أكاديمية للتكنولوجيا والروبوتات في مدرسة سيدة الجمهور والتي ستنطلق هذا الصيف. ونحن فخورين بمشاركة طلابنا في مباراة العلوم والمباريات الدولية مع الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث، هذا العام وفي الأعوام الماضية منذ عام 2011. ونحن نتطلع لأن يتم تقدير أسماء طلابنا وإنجازاتهم في لبنان. ويجب أن نعمل لنصبح أمة منتجة ومبتكرة”.

رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث رضوان شعيب NASR  وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز قال:” اختراعات الشباب والإبتكار وريادة الأعمال، تعتبر في غاية الأهمية في مجال التكنولوجيا. اليوم، استطعنا أن نشهد على قدراتهم الإيجابية في ابتكار شيء آمن وثابت ومن شأنه محاربة الفساد. الإبتكار من شأنه تحقيق التطور الوظيفي والإزدهار في بلدنا في المستقبل”.

MAX PRO وباعتباره ابتكار هو الأول من نوعه، من شأنه أن يسلط الضوء على الشباب اللبناني المبدع والموهوب الموجودين في البلاد، ويساهم في تعزيز مكانة لبنان الريادية في مجال الابتكارات والاختراعات، ووضعه على خريطة الابتكار العالمي. كما أن تحقيق المركز الأول في مسابقة Iena 2018 يثبت أن لبنان لديه المواهب والمشهد الابتكاري والإمكانيات للنجاح محلياً وعلى صعيد المنطقة والعالم.