زار أمين عام حركة التوحيد الإسلامي؛ فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان، وأمين عام حركة الأمة؛ الشيخ عبد الله جبري، مقر المكتب السياسي لحركة أمل في بيروت، حيث كان في استقبالهم رئيس المكتب الحاج جميل حايك، بحضور عدد من أعضاء المكتب.

المجتمعون أكدوا حرصهم على الاستقرار الأمني والاقتصادي في لبنان، وتباحثوا في الشأن السياسي العام، وضرورة تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن، وقطع الطريق على محاولي إثارة الأزمات التي من أهدافها المس بأمن لبنان.

وتطرّق المجتمعون إلى الأوضاع على الساحتين الدولية والإقليمية، فشددوا على أن المرحلة تتطلب وحدة الموقف العربي لمواجهة سياسة التطبيع والارتهان للمشاريع الأميركية الصهيونية.