رد منسق عام “تيار المستقبل” في جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، مساء اليوم، على رد المكتب الاعلامي في حزب “التوحيد العربي”، متوجهاً الى المدعو وئام وهاب بالآتي:
“نحن بالتأكيد لا نتقدم عليك في مجال الشتيمة، فأنت استاذ في السفالة، لا وظيفة لك في الحياة سوى التطاول على الشرفاء وإسقاط صفاتك عليهم.
كلف من شئت من أزلامك، فنحن لك بالمرصاد، ولن نخلي الساحة بعد اليوم للطبول من أمثالك”.
الرد الاول صباحاً
وكان سرحال قد رد، صباح اليوم، على ما تفوه به وهاب، في مقابلته على قناة “الجديد”، وقال:
“أطل السفيه وئام وهاب من جديد على “الجديد” اليوم، لينطق بالمزيد من الشتائم لكبارٍ اعتاد أن يرى نفسه قزماً في حضرة ما يمثلونه في الحياة السياسية والوطنية من دورٍ وقيمة ورقم صعب، فيما هو لا يمثل إلا لسانه القذر وصرمايته البالية.
إن هذا السفيه علامة مسجلة في الغدر والاضاليل والتزوير، فقد عمل تحت إمرة وليد جنبلاط ثم غدر به بأوامر مباشرة من معلمه رستم غزالي، وكذلك فعل مع طلال ارسلان ثم غدر به. إنه ظاهرة صوتية تقتات من شتم الاخرين، وتاريخه مليء بالشواهد على ابتزاز البنوك والسياسيين ورجال الاعمال، وتبعيته للمخابرات التي تتعامل معه بوصفه عميلاً من الدرجة العاشرة.
إن هذا السفيه الذي تأكله الحقارة والوضاعة، مريضٌ بحقدٍ مزمن على الحريرية الوطنية، ولا يسعنا أمام واقعه المزري، إلا أن ندعوه إلى استجداء العلاج من أسياده، بدل استجداء أي شيء آخر منهم، وأن ندعو المحطات التي تستضيف وساخته، إلى إعطائه بعضاً من عائداتها لزوم العلاج، بدل إعطائه الهواء للإسفاف والتطاول على كرامات الناس، وتعميم حالته المرضية على غيره من الطفيليات”.