بيروت- 30 تشرين الأول 2018: نظمت شعبة الغدد الصماء / قسم الطب الباطني في كلية جيلبرت وروز ماري شاغوري للطب بالتعاون مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية- مستشفى رزق، مؤتمراً بعنوان “التقدم في علاج مرض السمنة” بهدف إعطاء الحضور لمحة شاملة عن علاج هذا المرض، وذلك يوم السبت 27 تشرين الأول 2018 .

وقد تحدث اختصاصيّون من مختلف الإختصاصات بما في ذلك علماء النفس وجراحي السمنة، واخصائيين في التغذية والغدد الصماء عن عدّة مواضيع بما في ذلك الفيزيولوجيا المرضية ومضاعفات السمنة وآثارها على الجهاز القلبي الوعائي بالإضافة إلى طرق علاج السمنة. 

 

يقول الدكتور كمال حربلي، بروفسور في الطب الباطني ورئيس قسم الغدد الصماء في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية- مستشفى رزق: “كما هو معروف فإن مجمع السمنة ليس مجرد قلق تجميلي، لكنه يزيد من مخاطر الأمراض والمشاكل الصحية مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم”. وأضاف: “تعتبر السمنة مصدر قلق خطير لأنها ترتبط بنتائج تؤدي الى تراجع صحّة العقل، وانخفاض جودة الحياة ، وهي من ضمن الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة والعالم ، الى جانب مرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان.”

 

وأعقب المؤتمر حلقة نقاش وجلسة أسئلة وأجوبة حيث أتيحت الفرصة للحاضرين لتعزيز معرفتهم والحصول على نقاط اعتماد التعليم الطبي المستمر(CME).

 

-انتهى-

 

نبذة عن المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق

يُعتبر المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق مركزاً أكاديمياً طبيّاً رائداً وصرحاً جامعياً تعليمياً لطلاب الجامعة اللبنانية الاميركية في الطب والتمريض والصيدلة.

يتمتع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق بتاريخ عريق في المجال الطبي، بدأ في سنة 1925 وتطور منذ ذلك الحين ليصبح من أهم المراكز الاستشفائية الرئيسية.

تحت إشراف أطباء من ذوي الاختصاص والخبرة الواسعة في مجالاتهم، يواصل المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية – مستشفى رزق الإلتزام بتقديم أعلى معايير الخدمة المجتمعية والآداب المهنيّة وسلامة المرضى.

يلتزم المركز في التميّز بالعناية بالمرضى، والنتائج السريرية، والنشاط الأكاديمي والبحوث من خلال الاستثمار المتواصل في الموارد البشرية، إضافة إلى التجهيزات الأحدث والأكثر تطوراً.