عقدت جميعة بيروت ماراتون مؤتمرا صحافيا مساء اليوم في فندق “بريستول” للاعلان عن سباق “بلوم بنك بيروت ماراتون لعام 2018” حضره النائبان هاكوب ترزيان وسيمون أبي رميا، العميد جورج الهد ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، وممثلون عن الأجهزة الأمنية والعسكرية، وشخصيات.

بداية النشيد الوطني، فكلمة تقديم من حسان محيي الدين المستشار في جمعية بيروت ماراتون أكد فيها أنه “على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، لكننا نلتقي اليوم لنؤكد ان لبنان قادر دائما على تجاوز كل التحديات، وانه وطن لا يموت وشعب حي”.

تلا ذلك فيلم وثائقي عن سباق العام 2017.

ثم تحدث الشاب الضرير ربيع جمال الذي شارك في سباق العام 2017 وقال:”عمري 31 سنة وكنت قد شاهدت السباق أول مرة يوم انطلاقه لكنني فقدت بصري بعدها”.

ووصف وصوله الى الخط النهائي في سباق العام الماضي “بأنه فوز حقيقي، وتحقيق لحلمه”.

ثم تلا ذلك، فيلم تضمن شهادات لشخصيات ومشاهير تحدثوا عن الماراتون.

كما عرض فيلم من إعداد مديرية التوجيه، تلاه كلمة العميد الهد رئيس بعثة لبنان للرياضة العسكرية، فأعرب عن سعادته لهذا الحفل، “وللتعاون مع بيروت ماراتون، ولبطولة العالم للرماية العسكرية في عيدها الخمسين الذي سيشارك فيه أكثر من مائتي عسكري من دول العالم”.

وأكد “أهمية الرياضة في تنمية الصداقة”.
وختم بإسم قائد الجيش العماد جوزف عون منوها ببيروت ماراتون، وبمحافظ بيروت على التقديمات التي ساهم فيها تحفيزا لهذا السباق”.

بعد ذلك، تم عرض الفيلم الترويجي عن السباق والذي سيبدأ بثه على محطات التلفزة.

وألقى عضو مجلس بلدية بيروت غابي فرنيني بإسم رئيس وأعضاء مجلس البلدية كلمة أشار فيها الى “دعم البلدية لهذا السباق لأنه يجسد روح المدينة”، لافتا الى “نجاح هذا السباق في وضع بيروت على لائحة الحضور العالمي”.

وألقى رئيس مجلس إدارة بنك لبنان والمهجر سعد الأزهري كلمة تحدث فيها عن “تمايز هذه المناسبة بعد مرور ستة عشر عاما على انطلاق ماراتون بيروت وبمشاركة بنك لبنان والمهجر فيه”.

ولفت الى “استضافة الماراتون هذا العام لبطولة الرياضة العالمية العسكرية الخمسين”، منوها “بقرار قيادة الجيش المشاركة في هذا الماراتون”.

ثم عرض فيلم وثائقي اظهر وبالارقام كل ما يتعلق بماراثون بيروت من مشاركين وتمويل وايرادات وجمعيات خيرية وقيمة الجوائز وغير ذلك”.

والقت رئيسة جمعية بيروت ماراتون مي الخليل كلمة لفتت فيها الى ان “بيروت هي نقطة التلاقي بين الجنوب والشمال والجبل والبقاع، وانها مدينة بيكبر قلبها فينا وهو شعار سباق هذا العام”.

وذكرت انها “اهدت شهادة الدكتوراه الفخرية التي نالتها العام الماضي من احدى جامعات اميركا الى فريق عمل جمعية بيروت ماراتون”.

واكدت ان “السنوات السابقة كانت زاخرة وغنية، واستطعنا اكمال المشوار بثقة الشركاء وفي طليعتهم بنك لبنان والمهجر هذه المؤسسة الرائدة”، معلنة ان ” 19 مليون دولار كان مردود السباق والذي يعود الى مدينة بيروت”.

وعرضت للبرنامج التدريبي لتشجيع الشباب والصبايا الذين يركضون لاول مرة ويموله بنك لبنان والمهجر، معلنة ان “سبعمائة متدرب ومن اعمار مختلفة سيشاركون في برنامج هذا العام”.
وذكرت ان هناك 23 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة سياشركون ويتلقون التدريب المجاني”، كاشفة عن مشاركة اسيوية مميزة ستكون في سباق العام 2019″.

ولفتت الى “دور البلديات وخاصة بلدية بيروت في تشجيع الماراتون. موجهة تحية وشكرا الى قائد الجيش العماد جوزاف عون”، منوهة “بدور الجيش في الحفاظ على امن الوطن”.