دشنت مبادرة “عيش لبنان”Live Lebanon، التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، امس، أنشطة حملة “حقي أوصل” في  الزرارية جنوب لبنان، والتي تنفذ بدعم من  سفيرة النوايا الحسنة لمبادرة “عيش لبنان” التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي سعدى الأسعد فخري، وبالشراكة مع المجلس الوطني للسلامة المرورية وبالتعاون مع بلدية الزرارية، وذلك في ثانوية الشهيد نعمة هاشم الرسمية في الزرارية بحضور مدير برنامج التنمية الاجتماعية والمحلية في برنامج الامم المتحدة الانمائي راغد عاصي، رئيس بلدية الزرارية عدنان جزيني، مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية كامل ابراهيم، وعدد من الفعاليات.

وتهدف مبادرة عيش لبنان إلى حث اللبنانيين المغتربين على المساهمة في تمويل مشاريع انمائية في المناطق الأكثر فقراً في لبنان، وقد انجزت المبادرة حتى اليوم 67 مشروعاً في مختلف المناطق من الشمال إلى جنوب والبقاع وبيروت وجبل لبنان .

وتشمل حملة “حقي اوصل” في الزرارية انشطة تربوية من خلال التوعية والتدريب للفئة المستهدفة لا سيما الطلاب والاساتذة والاداريين والسائقين والشرطة البلدية، وأنشطة هندسية بهدف تحويل البيئة المحيطة بالمدارس إلى بيئة آمنة، من خلال من خلال تركيب اللافتات المرورية وتخطيط خطوط المشاة.

ابراهيم

مدير الأكاديمية اللبنانية الدولية للسلامة المرورية كامل ابراهيم ، أكد ان مشروع السلامة المرورية اكثر من ضروري على مستوى الطلاب في المرحلة الثانوية، الذين يسقط منهم العديد من الاصابات نتيجة حوادث السير. وشدد على أهمية بناء جيل يستطيع ان يحدد المخاطر التي يمكن ان تواجه السائقين على الطرقات ما يساهم بشكل فعال في تفاديها.

جزيني

رئيس بلدية الزرارية عدنان جزيني، اثنى على مبادرة “حقي اوصل” كونها تسهم في انفاذ قانون السير وفي التخفيف من حدة الضغط الاجتماعي والنفسي، التي تسببها زحمة السير والتي تؤدي أحياناً الى وقوع جرائم على افضلية المرور.

عاصي

مدير برنامج التنمية الاجتماعية والمحلية في برنامج الامم المتحدة الانمائي راغد عاصي، أكد في كلمة القيت بالمناسبة على أهمية الشراكة مع المجلس الوطني للسلامة المرورية التي حققت ركائز السلامة المرورية وضمان إنقاذ قانون السير، بالشراكة مع السلطة المحلية والشرطة البلدية التي اكتسبت العديد من المهارات ابرزها طريقة التصرف أثناء الحالات الطارئة والتدخل أثناء حصول حادث مروري، وآليات التنسيق مع الصليب الأحمر والدفاع المدني وقوى الأمن الداخلي. وقد نفذ المشروع دروة تدريبية لعدد من معلمي المدارس الرسمية والثانوية والمهنية في الزرارية ما أسهم في تعزيز ثقافات المعلمين حول السلامة المرورية ، ونقل هذه المفاهيم إلى زملائهم والتلامذة من خلال أنشطة ثانوية وإنشاء نوادٍ متخصصة بالسلامات المرورية.

فخري

سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي – مبادرة “عيش لبنان” سعدى الأسعد فخري، عبرت عن سعادتها باطلاق المشروع في مدارس “بلدتي الغالية” الزرارية. واضافت: “اهم ما نملكه في هذه الدنيا اولادنا واظنكم سمعتم عن بعض الحوادث المؤسفة التي وقعت مع تلامذه اثناء ذهابهم الى المدرسة او في رحلة عودتهم الى البيت وهذا شيء مؤلم للغاية ولا يمكن تقبله.

ونوهت بعنوان المشروع “حقي اوصل” مؤكدة ان “من حق الجميع الوصول بامان وواجبنا ان نوفر هذا الحق المحق من خلال التوعية والارشاد والتوجيه والالتزام بالنظم المرورية التي تحتم العمل بها”.

وشددت فخري على “ضرورة التقيد باشارات السير التي وضعت، والتنسيق والمتابعة المستمرة بين ادارات المدارس والمجلس البلدي والمجتمع الاهلي من أجل ضمان السلامة المرورية على الدوام”.

وفي ختام الحفل نفّذ الدفاع المدني والصليب الاحمر اللبناني مناورة تحاكي طريقة التدخل في حال وقوع حادث مروري، والاجراءات المطلوب اتخاذها لانقاذ المصابين.