نعى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إلى الأمة الإسلامية والعالم، وفاة المشير عبد الرحمن سوار الذهب، الرئيس السوداني الأسبق عضو مجلس حكماء المسلمين، الذي وافته المنية اليوم الخميس، عن عمر يناهز 83 عامًا.

 

وتوجه فضيلة المفتي بخالص العزاء والمواساة للشعب السوداني الشقيق وللأمتين العربية والإسلامية، ولأسرة الراحل، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم وأسرته ذويه الصبر والسلوان “إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”.

 

وأكد مفتي الجمهورية أن التاريخ سوف يذكر بحروف من نور الجهود التي قادها الرئيس السوداني الأسبق المشير عبد الرحمن سوار الذهب وسعيه لنشر السلام، وجهوده العلمية مشددا على أنها ستظل علامة مضيئة في تاريخ الأمة الإسلامية والعربية والعالم أجمع.