منحت مؤسسة هارموني الشهيرة سيدة الأعمال الإماراتية نشوة الرويني جائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية لعام 2018، تقديرا لأعمالها الخيرية التي ساهمت في تحسين حياة النساء والأطفال من خلال مؤسستها الخيرية “نشوة”، وتثمينا لجهودها الكبيرة في تحسين صورة المرأة في الشرق الأوسط. وسلم الرويني الجائزة السيد شري توشار أرون غاندي حفيد المهاتما غاندي، خلال حفل كبير أقامته مؤسسة هارموني في مدينة مومباي الهندية بهذه المناسبة، حضره سعادة محمد الجلعة قنصل الإمارات في مومباي. في أعقاب مؤتمر أقامته المؤسسة بعنوان “احمها ومكنها” ركز على أهمية حماية وتمكين الفتيات، وتحدثت فيه الرويني، وهي أول سيدة إماراتية تفوز بالجائزة، عن أهمية دور المجتمع والتكنولوجيا وسن القوانين في حماية وتمكين الفتيات، وهي القضية التي طالما كانت محورية في حياة نشوة الرويني على مدار السنين.

وبهذه المناسبة، قالت نشوة الرويني عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بيراميديا ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة “نشوة” للأعمال الخيرية: “إنه لشرف عظيم أن أفوز بهذا التكريم الذي هو في الواقع فوز وتكريم للإمارات، التي عودتنا ألا نقبل بغير المركز الأول، وقدمت لنا كل أنواع الدعم والعناية، خاصة “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية التي وضعت للمرأة في الإمارات منهاج نجاح ودعمتها محليا وإقليميا ودوليا لتحصد أعلى المراكز، وتحقق أهدافها، وتكون جزءًا لا يتجزأ من مسيرة التطور والازدهار، وأتمنى أن يكون هذا هو حال جميع النساء والفتيات في المنطقة “.

وأضافت”إن الأم تيريزا واحدة من النماذج التي أعتبرها قدوة لي، وأتطلع إلى أن أكون مثلها في العطاء والتضحية. وهذه الجائزة هي بمثابة تذكير لي بالحاجة لمواصلة العمل الخيري الذي أعتبر أنه لا يقل أهمية

عن العمل المهني. أعتقد أنه من واجبي أن أرد للمجتمع جميله، وخاصة النساء والفتيات اللواتي أسعى أن يعشن حياة صحية، وألّا يتعرضن لأي شكل من أشكال الظلم أو التعسف، وسأواصل العمل لتحقيق هذا الهدف، خاصة في منطقة الشرق الأوسط”.

وقد فاز بجائزة الأم تيريزا التذكارية للعدالة الاجتماعية هذا العام إلى جانب الرويني، عدد من الشخصيات التي ناصرت قضايا المرأة حول العالم، كنادية مراد، والطبيب دنيس موكويجي الفائزان بجائزة نوبل لعام 2018، والدكتورة أوبي إزيكويسيلي المرشحة للرئاسة في نيجيريا، والراهبة لوسي كوريان، وسلمان صوفي، ولاكسي آغاروال ضحية هجوم الاسيد في الهند.

ومن أهم الأسماء التي فازت بالجائزة في الدورات السابقة، سمو الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومهاتير محمد، والدالاي لاما، والفائزة بجائزة نوبل مالالا يوسفزاي.

المصدر: “ايتوس واير”