بأشرطة مصوّرة صغيرة وصور عدة، عبّرت الفنانة نينا عبد الملك عن إعجابها بجهاز nova 3i Huawei في صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، لا سيما الفيديو الذي صُوّر في صور ونال إعجاب كثيرين.

كما ظهرت نينا في فيديو آخر بصورة مرحة، حيث كانت تتمايل ضاحكةً أمام كاميرا الجهاز التي كانت تضاعف عدد صورها في المشهد الواحد، وتساعدها على إضفاء المرح من خلال تغيير أشكال الصور بالتماشي مع الموسيقى المرافقة للفيديو.

ولا شك أن اختيار نينا جهاز nova 3i Huawei كان صائباً، خصوصاً وأنه يُعتبر “الهاتف الذكي المفضل لعشاق الموضة والذوق الرفيع”.

فمميزات هذا الجهاز تبدأ بمعالج ’كيرين 710‘ الرائد المزوّد به، وتمر بكاميراته الأربع المدعومة بالذكاء الاصطناعي، لتصل الى واجهة المستخدم الحديثة EMUI 8.2 المدعم به.

ومن البديهي أن تبحث نينا التي تُعتبر من محبي التصوير، على هاتفٍ يلبي تطلعاتها، وهو ما وجدته في HUAWEI nova 3i المزوّد بـ4 كاميرات مدعومة بإمكانات الذكاء الاصطناعي: اثنتان في الأمام واثنتان في الخلف، وهو ما يرسي معياراً جديداً كلياً للهواتف الذكية المزوّدة بأحدث التجهيزات والابتكارات. ويمكن للكاميراتين الأماميتين تقديم صور سيلفي أكثر طبيعية، في حين ينتج نظام الكاميرا المزدوج في الخلف صوراً جميلة ونقية وعالية الدقة.

وبفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي، يمكن للكاميرات المزدوجة التمييز بين الناس وخلفية الصورة، وتطبيق خواص تعزيز الجمال الطبيعي على الأشخاص الموجودين في منطقة تركيز التصوير فقط.

إلا أن هذا ليس كل شيء، فاستديو الصور في هذا الجهاز أيضاً ليس عادياً بل أنه مدعوم هو الآخر بالذكاء الاصطناعي، إذ إن التطورات الحديثة لإمكانات الذكاء الاصطناعي تجعل مهمة البحث عن الصور أكثر سهولة وسرعة.

فهو يساعد على دعم تعريفات أكثر تعقيداً عند الاستعلام عن الصور المخزنة داخلياً. كما ويمكن لاستديو الصور تحديد 8 مواضيع مختلفة للصورة الواحدة، بما يشمل أعياد الميلاد، والاحتفالات، ومناسبات التخرج، والأمسيات، والأحداث الرياضية، وحفلات الزفاف، والسفر وغيرها.

بالإضافة الى ذلك، فإن الاستديو يضبط تلقائياً الصور ويحدّد أفضل اللقطات للمستخدمين. وبناءً على نوع المحتوى، يتم تقسيم الصور إلى 15 فئة كبيرة، و100 علامة وسمٍ أخرى، بما يشمل تجارب الطعام، والمشاهد المختلفة، والمستندات، والملحقات والإكسسوارات، والرياضة والحيوانات.

لذلك، فإن Huawei nova 3i بذكائه الإصطناعي الشامل، شكّل الخيار الأنسب لنينا وكذلك الحال بالنسبة لكل محبي الموضة والذوق الرفيع.