إلتقى وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف نظيرته الفرنسية فلورانس بارلي  أثناء توقفها في مطار رفيق الحريري الدولي اثر زيارة خاطفة.

 

وتناول الاجتماع موضوع الهبة والقروض التي تعهدت بها فرنسا خلال مؤتمر روما-2 لمساعدة الجيش اللبناني  بالاضافة الى العلاقات الثنائية لاسيما في المجال العسكري.

وجرى بحث الأوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة و أزمة النازحين السوريين وانعكاساتها السلبية على الاوضاع اللبنانية.

 

وشكر الصراف، خلال اللقاء،  لفرنسا دعمها الدائم للبنان منوها بالعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين.

 

أما بارلي فأكدت من جهتها، اهمية هذه الزيارة مثنيةً على دور لبنان و التزام بلادها الوقوف الى جانبه ودعم مؤسساته لاسيما الجيش اللبناني.