استقبل وزير المالية علي حسن خليل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان فيليب لازاريني، وجرى البحث بالأوضاع الاقتصادية والمالية لاسيما التحديات والأعباء التي تواجهها الدولة خصوصاً في ظل التأخير في تشكيل الحكومة.

وتطرق المجتمعون إلى الأوضاع في جنوب لبنان والتوترات الداخلية وتأثير ذلك على الموضوع الاقتصادي.

كما التقى خليل وفداً من البنك الأوروبي للإنماء والإعمار وعرض معه لمسألة تمويل البنك الأوروبي  للطاقة البديلة والمشاريع الاخرى في لبنان كالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الزراعية والصناعية .

وتناول البحث إلى موضوع اتفاقية المقر العائد للبنك الأوروبي ليتسنى للمصرف مباشرة العمل بالطريقة المناسبة.

وشدّد الوزير خليل على أهمية دعم القطاعات المهملة والمؤسسات والقيام بما هو مناسب لتنفيذ الاتفاقيات مع الجهات المختصة.