دخلت طيران الإمارات، أكبر ناقلة جوية دولية في العالم، في شراكة مع أمواي، أكبر شركة للبيع المباشر في العالم. وسوف تلعب الناقلة دوراً رئيساً في جمع المشاركين لحضور أول معرض للريادة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث ستنقل أكثر من 6500 موزع وممثل للشركة إلى دبي لحضور ندوة أبيك للريادة APAC 2019 التي ستقام في مركز دبي التجاري العالمي يوم 13 ديسمبر (كانون الأول) 2019.

وتحتفي الندوة، التي ستقام تحت شعار “الصعود!” بإنجازات أصحاب شركة أمواي المستقلين خلال العام الماضي. وسوف يستقبل مؤتمر الأعمال الذي يقام ليوم واحد الإدارة العليا للشركة كما سيكون أكبر تجمع لقيادة أمواي حول العالم منذ 60 عاماً. واحتفالاً بهذا الإنجاز ولضمان أفضل تجربة سفر للمجموعة، ستطلق طيران الإمارات عدداً من المبادرات على الأرض وفي الأجواء.

وقال عدنان كاظم، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات: “يسرنا التعاون مع أمواي في أول معرض لها للريادة بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والذي سيقام في دبي الشهر المقبل. وسوف يستمتع ما يزيد على 6500 مشارك من 9 دول بتجربة طيران الإمارات. ونتطلع إلى الترحيب بالمشاركين على متن طائراتنا وإطلاعهم على منتجاتنا وخدماتنا العالمية وتوفير تجربة سفر سلسة لهم. وتعد دبي وجهة مثالية للمؤتمرات الدولية، ونتطلع، بالتعاون مع شركاءنا، إلى تسهيل سفر الأشخاص والمجتمعات إلى دبي وعبرها”.

من جهته، قال غان تشي إنج، الرئيس الإقليمي لأمواي في آسيا ورئيس مجلس الإدارة في الصين الكبرى: “نتطلع إلى التواصل مع عدد كبير من مسؤولي أمواي في آسيا والمحيط الهادئ والالتقاء بهم في مكان واحد. وسوف يساهم تعاوننا مع طيران الإمارات في توفير تجارب حصرية للمشاركين احتفاءً بإنجازاتهم البارزة هذا العام”.

وسوف تسير طيران الإمارات 30 رحلة من 9 دول لنقل المجموعة الكبيرة من الأشخاص إلى دبي لحضور الندوة. وسوف يستمتع المسافرون من اليابان وكوريا وأستراليا وتايلند وفيتنام وماليزيا وسنغافورة والفلبين وإندونيسيا بمنتجات وخدمات الناقلة في الأجواء التي تشمل ميزات مُصممة خصيصاً لضمان أفضل تجربة سفر للعملاء. ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بأكثر من 4500 قناة مسموعة ومرئية يوفرها نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز، ويعرض أحدث الأفلام والموسيقى والألعاب، المتوفرة بأكثر من 40 لغة.

وللترويج لندوة أمواي للريادة – APAC 2019 “الصعود!”، سوف تطلق طيران الإمارات قناة خاصة عبر النظام الترفيهي على جميع طائراتها، البالغ عددها حالياً 269 طائرة. وسوف توفر القناة معلومات إضافية عن الحدث كما ستعرض مقابلات مع أبرز قادة أمواي. وتتوفر معلومات حصرية إضافية عن الندوة أيضاً على صفحات مجلة طيران الإمارات Open Skies. ويستمتع المسافرون أيضاً بتذوق أشهى المأكولات المحلية المحضرة على أيدي طهاة عالميين. وسوف تقدم جميع الرحلات التي تنقل المشاركين في الندوة قوائم طعام خاصة وسيقوم برونو فانزان من أمواي بتحضير المشروبات.

وسوف يحظى المسافرون أيضاً بمستويات رفيعة من الرعاية والعناية التي يوفرها أفراد أطقم الخدمات الجوية المؤهلون، الذين ينتمون إلى أكثر من 135 جنسية ويتحدثون 60 لغة. ودعماً لأمواي، سوف يستخدم أفراد الطاقم حصرياً مستحضر التجميل “أرتستري” الأكثر مبيعاً لعمل “إطلالة طيران الإمارات” خلال المؤتمر. وسوف يحصل الحضور على نصائح من أفراد الطاقم حول العناية بالبشرة باستخدام “أرتستري” لتنظيف البشرة بالإضافة إلى نصائح تجميلية شاملة.

وتم تعيين قسم سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات في شركة “المغامرات العربية”، التي تعد جزءاً من مجموعة الإمارات، لإدارة النقل الأرضي وضمان تحرك المشاركين بسلاسة في دبي. وسوف تقطع 200 حافلة 10570 كيلومتراً في 13 ديسمبر (كانون الأول) وسوف يتم حجز أكثر من 40 سيارة خاصة لنقل الضيوف من وإلى مركز دبي التجاري العالمي من 15 فندقاً في دبي. وخصصت الشركة فريق عمل من 75 موظفاً يتولون أدوراً مختلفة وأكثر من 260 سائقاً كما خصصت 4665 ساعة عمل لضمان التخطيط السليم والنقل السلس للمجموعة.

وتخدم طيران الإمارات حالياً 158 محطة في 85 دولة عبر قارات العالم الست باستخدام أسطول حديث مكوّن من 269 طائرة ذات جسم عريض. وتعد الناقلة أكبر مشغل في العالم لطائرات البوينج 777 والإيرباص A380. ويلعب قسم سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في المغامرات العربية دوراً محورياً في ترويج دبي كوجهة مثالية لهذا النوع من السياحة في الأسواق العالمية. ويمكنه استضافة مئة ألف شخص سنوياً.

يذكر أن “أمواي” هي شركة عائلية يقدر إجمالي مبيعاتها المباشرة بنحو 8.8 مليارات دولار، وتتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لعملياتها. وتشتهر “أمواي” بمستحضراتها التجميلية والصحية ومنتجات العناية المنزلية، بما في ذلك مجموعة “نوتريلايت” الصحية و”أرتستري” للعناية بالبشرة. ونجحت الشركة منذ تأسيسها في بناء ثقافة عمل مبتكرة تستند على تنظيم فعاليات حوافز ومكافآت لموزعيها العالميين، الذين تقدر أعدادهم بالملايين.