ارتفاع حصيلة الحريق الكارثي في أثينا الى 93 قتيلا

ارتفعت حصيلة الحريق الكارثي الذي شهده شرق أثينا قبل نحو أسبوعين الى 93 قتيلا، اليوم، بعد وفاة جريحين متأثرين بحروقهما.

وتوفيت امرأة مسنة تبلغ 78 عاما، بحسب ما اعلن التلفزيون الرسمي “إيه آر تي”، فيما توفي أمس رجل مسن يبلغ 83 عاما.

ولا يزال 34 جريحا يتعالجون في المستشفيات بينهم 6 في حال حرجة.

وصباح اليوم، أعلن جهاز الحماية المدنية ان القتلى هم 44 امرأة (أصبحن 45 بعد وفاة المسنة) و35 رجلا و11 طفلا وشخصان لم يتم التعرف اليهما بعد.

وإثر هذه الكارثة، أقالت الحكومة 4 مسؤولين بينهم مساعد وزير حماية المواطن نيكوس توسكاس وقائدا الشرطة وجهاز الاطفاء.

وكانت المعارضة ووسائل الاعلام حملت توسكاس مسؤولية “الادارة السيئة” للحريق الذي اندلع في 23 تموز وأتى على قرى ساحلية شرق أثينا ولا سيما منتجعي ماتي ورافينا.