الصفدي تمنى ان تجد الأمور طريقها الى الحلحلة في الأزمة السعودية-الكندية

تمنى الوزير والنائب السابق محمد الصفدي في تغريدة على تويتر، وبعد اتخاذ الازمة بين المملكة العربية السعودية وكندا منحىً تصعيديًا، إثر بيان الخارجية الكندية، ان “تجد الامور طريقها الى الحلحلة، انطلاقًا من ضرورة إلتزام الدول بالمواثيق الدولية التي ترعى العلاقات الوديّة والتعاون بين الدول”، موضحًا ان “إعلان العام 1970، الصادر عن الامم المتحدة، حظّر كل تدخّل في الشؤون الداخلية والخارجية لأي دولة، واعتبر كل شكل من أشكال التدخّل السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي مخالفًا للقانون الدولي، وأكّد أن لكل دولة حقًا ثابتًا في اختيار النظام الذي يلائمها من دون أي تدخّل خارجي”.

وتابع: “بينما تنصّ المادة 15 من ميثاق منظّمة الدول الأميركية على أنه لا يحقّ لأي دولة أو مجموعة دول أن تتدخّل مباشرةً أو بصورة غير مباشرة، مهما يكن السبب، في الشؤون الداخلية لأي دولة”.