أعلنت وزارة الدّاخلية التونسية في بيان، اليوم الأحد، عن وفاة 22 شخصًا وإصابة 21 اخرين على الأقل، إثر انقلاب حافلة سياحية كانت تقلهم شمال غربي البلاد.

وبحسب البيان، فإن الحادثة حصلت إثر سقوط الحافلة التابعة لإحدى وكالات السفر الخاصة، والتي كانت تقل 43 شخصًا في إطار رحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة باتجاه عين دراهم التابعة لولاية جندوبة شمال غربيّ البلاد، في مجرى وادٍ بعد أن تجاوزت الحافلة  حاجزًا حديديًا.

وأوضح البيان، انه تم نقل الجرحى إلى مستشفيات عمدون وباجة لتلقي الإسعافات الضرورية، وأنه تم التنسيق في هذا الإطار، مع الهياكل المعنية بوزارة الصحة العمومية، لتوفير الإطار الطبي الضروري لذلك، وكوّنت الداخلية خلية أزمة لمتابعة الموضوع على مستوى مصالحها.

وصرّح معز تريعة الناطق باسم الحماية المدنية التابعة لوزارة الداخلية، في مؤتمر صحافي، إن الحادثة أسفرت عن مصرع 19 شخصاً، قبل أن تعلن الداخلية في بيانها عن الإحصائية الجديدة.

وقال تريعة للأناضول، إن الحادثة حصلت بمنطقة عين السنونسي بمدينة عمدون التابعة لولاية باجة شمال غربيّ البلاد.

قتلى في حادثة سقوط حافلة في واد

22 قتيل في حادثة سقوط حافلة في واد..التفاصيل

Posted by ‎تونس الاخبارية – Tunisia News‎ on Sunday, December 1, 2019

وتعدّ عين دراهم القريبة من الحدود مع الجزائر منطقة استجمام، ويزورها التونسيون بأعداد كبيرة في هذه الفترة من العام لقضاء عطل نهاية الأسبوع، غير أن جزءًا من البنى التحتية لا يزال يعاني من القصور.

ويعتبر معدّل الوفيات على الطرقات في تونس الأعلى في شمال إفريقيا بعد ليبيا، بمعدل 24,40 قتيلًا لكل مئة ألف شخص، بحسب منظمة الصحة العالمية.