التعليم هو الحامل الرئيس لأي عملية تنموية في العالم، والسعي لتطوير العلاقة مع منظمة إسعاف أولي الدولية لمحاولة ترميم اكبر قدر ممكن من المدارس، كان محور لقاء وزير التربية عماد العزب مع رئيس بعثة منظمة إسعاف أولي الدولية ايمانويل ترونك، حيث أكد العزب حرص الوزارة على تفعيل علاقات التعاون مع المنظمة،  ووضع أسس وقواعد لتطوير هذه العلاقة من خلال تحديد خطة تنفيذية واضحة بعد إعادة ترتيب الأولويات ليتم تأمين ما تقتضيه هذه الخطة، لافتاً إلى أن الوزارة قطعت أشواطاً في مجال تطوير المناهج،  وتتابع  تطوير قدرات المدرسين من خلال  تأمين مقر عصري وحضاري ليكون مركزاً وطنياً للإعداد والتدريب، الأمر الذي يتطلب دعم البنية التحتية لهذا المركز.

بدوره أوضح ترونك أن دور المنظمة داعم وشريك للوزارة، وتعمل في قطاعات مختلفة إلى جانب قطاع التعليم من خلال الاهتمام بالبنية التحتية وتعويض الفاقد التعليمي والدعم النفسي للطلاب .