أفادت مصادر “الجديد” أن الوزراء علي حسن خليل ومحمد فنيش وسليم جريصاتي سيوعودون كوزراء دولة في الحكومة المقبلة مع تمسك رئيس مجلس النواب نبيه بري بوزارة المال ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بوزارة الداخلية ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل بوزارة الطاقة.

وأوضحت المصادر أن الحصة المسيحية في الحكومة المقبلة سبعة مقاعد لـ”التيار الوطني الحر” ورئيس الجمهورية ميشال عون ومقعد للطاشناق ومقعد للمردة وثلاثة مقاعد للحراك وهي المقاعد التي كانت مخصصة لـ”القوات اللبنانية”.

وأضافت المصادر أن الحراك الشعبي سيتمثل بـ3 مقاعد في الحكومة المقبلة ومقعدان للدروز وإذا رفض رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط المشاركة يذهب مقعد منهما الى الحزب “الديمقراطي اللبناني” والآخر الى الحراك.